الخرطوم.عين السودان

استمع مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة د.عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الى افادة من وزير الري والموارد المائية حول آخر تطورات ملف سد النهضة والذي شرح بالتفصيل المجهودات التي قام بها السودان عبر رئيس مجلس الوزراء في التواصل مع دولتي مصر واثيوبيا لاقناعهم بضرورة العودة للمفاوضات .

واوضح الاستاذ فيصل ممحمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريحات صحفية أن موقف السودان ظل ثابتا وهو ضرورة العودة لطاولة التفاوض مبينا أن رئيس الوزراء كان قد عقد لقاءات اسفيرياً مع رئيس الوزراء المصري ووفده المفاوض ومع رئيس الوزراء الأثيوبي ووفده المفاوض وتم التوصل الى ضرورة العودة للمفاوضات.

وقال فيصل ان اجتماعا لوزراء الري في الدول الثلاث سيعقد غدا للتمهيد للعودة للمفاوضات من حيث توقفت في فبراير الماضي مؤكدا أن السودان يشدد على أن لا تبدأ عمليات ملء الخزان من غير التوافق بين الدول الثلاث، مؤكدا أن السودان ليس وسيطا وانما طرف من الأطراف الثلاثة وبالتالي هو يتأثر بعملية ملء الخزان خاصة وان سد الروصيرص على مقربة من سد النهضة حيث سيتأثر بعمليات ملء الخزان .

وأوضح وزير الثقافة والاعلام أن المفاوضات السابقة افلحت في الوصول الى اتفاق بين الدول الثلاث بنسبة 90% وتبقت 10% متعلقة بالتفاصيل الفنية لذلك من الممكن التوافق على ما تبقى من نقاط حتى يبدأ العمل في سد النهضة بتعاون وتوافق بين الدول الثلاث لتحقيق المنفعة المشتركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *