الخرطوم: عين السودان

تمكنت شرطة ولاية جنوب كردفان أمس الأحد إسترداد أكثر من مليون وخمسمائة وأربعة وأربعين ألف جنيه من جملة الأموال المبلغ عنها والمقدرة بحوالي 3 مليون و54 ألف جنيه؛ إلى جانب عدد من الأجهزة الكهربائية والتلفونات الذكية والأثاثات المنزلية؛ فضلاً عن الملبوسات التي تم نهبها في أحداث كادقلي الأخيرة .

وقال موسى جبر محمود أمين عام الحكومة  عقب عرض المعروضات بالقسم الأوسط بكادقلي أنه وجدت بحوزة المجرمين ذخيرة يدوية “قرنيت” ومسيل الدموع؛ كما تم إسترداد أبقار منهوبة من محلية أبوكرشولا والريف الشرقي؛ مشيداً بالمجهود التي قامت بها شرطة الولاية بالتعاون مع اللجنة المشتركة في إسترداد المسروقات المنهوبة من سوق كادقلي والأحياء المجاورة لها .

وشدد جبر على ضرورة توحيد الصفوف ومعالجة الخلل الموجود في الولاية؛ والقبض على الذين تسببوا في إزهاق الأرواح وتقديمهم للعدالة .

وأعرب جبر عن شكره وتقديره للمواطنين وكل من ساهم بالمعلومات في إسترداد المسروقات، كما قدم أمين الحكومة مبلغ نقدي وشهادات تقديرية تحفيزاً للقوت التي قامت بتنفيذ المهمة .

من جانبه قال اللواء شرطة حقوقي خالد الحاج أحمد صالح مدير شرطة الولاية إن الشرطة ظلت تتابع كل البلاغات؛ مبيناً أنه تم تكوين لجنة مشتركة من رجال المباحث والأجهزة الأمنية المختلفة؛ وزيادة قوات التأمين والإرتكازات التي كان لها دور كبير في إنحسار الجريمة؛ إلى جانب إسترداد أكثر من مليون وخمسمائة ألف جنيه وعدد من الممتلكات المختلفة؛ مشيداً بتعاون المواطنين مع الشرطة في كشف الجرائم، مشيراً إلى أن بعض الجناة قدموا إعترافات قضائية؛ مناشداً المواطنين بزيادة الوعي والتبليغ الفوري في حالة مشاهدة أفعال تدل على إرتكاب الجرائم؛ كما ناشد أصحاب المحلات التجارية إغلاق محالهم وإنارتها حتى تتمكن القوات من المراقبة الليلية .

وفي ذات الصعيد أشاد العميد شرطة عبدالحفيظ يحيى إدريس مدير شرطة محلية كادقلي بالقوات المرابطة المكونة من شرطة محلية كادقلي وشرطة الولاية والمباحث وكل الأجهزة الأمنية التي ساهمت في إنجاز المهمة معلناً جاهزية الشرطة لتأمين المواطنين وممتلكاتهم وأضاف قائلاً “الأجهزة الأمنية قابضة على زمام الأمر مع إستمرار التحريات لإسترداد ما تبقى من المسروقات” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *