الخرطوم : عين السودان

رحب مجلس الامن والدفاع بالقرار رقم ٢٥٢٤ (٢٠٢٠) الخاص بإنشاء بعثة انتقالية لتقديم الدعم الفنى لحكومة الفترة الانتقالية والقرار رقم ٢٥٢٥ (٢٠٢٠) الخاص بتمديد عمل بعثة اليوناميد حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠م، الصادرين من مجلس الأمن الدولى بتاريخ ٣ يونيو ٢٠٢٠م .

وأكد الأستاذ حسن محمد شيخ إدريس قاضى عضو مجلس الأمن والدفاع نائب رئيس اللجنة الوطنية العليا في بيان تحصلت علي نسخة منه أن حكومة السودان رحبت فى اجتماع مجلس الأمن والدفاع رقم (١٢) الذى انعقد بالقصر الجمهورى بتاريخ ٧/ ٦/ ٢٠٢٠م بالقرار رقم ٢٥٢٤ (٢٠٢٠) الخاص بإنشاء بعثة انتقالية لتقديم الدعم الفنى لحكومة الفترة الانتقالية والقرار رقم ٢٥٢٥ (٢٠٢٠) الخاص بتمديد عمل بعثة اليوناميد حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠م، الصادرين من مجلس الأمن الدولى بتاريخ ٣ يونيو ٢٠٢٠م.

وتاتى هذه القرارات استجابة إلى طلب خطاب حكومة السودان للامين العام الامم المتحدة بتاريخ ٢٧ فبراير ٢٠٢٠م.

وأكد مجلس الأمن والدفاع أن هذه القرارات سوف تسهم فى دعم استقرار الفترة الانتقالية وعودة السودان للاسرة الدولية مع التأكيد الوارد فى القرارين على حفظ الحقوق الوطنية الكاملة.

وابدى مجلس الأمن والدفاع بعض التحفظات على القرارين، وأكد على الاستمرار فى العمل المشترك مع الامم المتحدة ومجلس الامن الدولى والاتحاد الأفريقى والأصدقاء والشركاء للتوصل إلى حلول تتسق مع ماورد فى خطاب طلب السودان وحقوقة فى الحصول على الدعم الفنى المطلوب والمحافظة على أمن وسيادة السودان .

وفيما يلي تورد نص البيان:

جمهورية السودان

مجلس الأمن والدفاع

بيان صحفى1

رحبت حكومة السودان فى اجتماع مجلس الأمن والدفاع رقم (١٢) الذى انعقد بالقصر الجمهورى بتاريخ ٧/ ٦/ ٢٠٢٠م بالقرار رقم ٢٥٢٤ (٢٠٢٠م) الخاص بإنشاء بعثة انتقالية لتقديم الدعم الفنى لحكومة الفترة الانتقالية والقرار رقم ٢٥٢٥ (٢٠٢٠م) الخاص بتمديد عمل بعثة اليوناميد حتى ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠م، الصادرين من مجلس الأمن الدولى بتاريخ ٣ يونيو ٢٠٢٠م.

تاتى هذه القرارات استجابة إلى طلب خطاب حكومة السودان للامين العام الامم المتحدة بتاريخ ٢٧ فبراير ٢٠٢٠م. وأكد مجلس الأمن والدفاع أن هذه القرارات سوف تسهم فى دعم استقرار الفترة الانتقالية وعودة السودان للاسرة الدولية مع التأكيد الوارد فى القرارين على حفظ الحقوق الوطنية الكاملة.

ابدى مجلس الأمن والدفاع بعض التحفظات على القرارين وأكد على الاستمرار فى العمل المشترك مع الامم المتحدة ومجلس الامن الدولى والاتحاد الأفريقى والأصدقاء والشركاء للتوصل إلى حلول تتسق مع ماورد فى خطاب طلب السودان وحقوقة فى الحصول على الدعم الفنى المطلوب والمحافظة على أمن وسيادة السودان.

الأستاذ حسن محمد شيخ إدريس قاضى

عضو مجلس الأمن والدفاع

نائب رئيس اللجنة الوطنية العليا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *