الخرطوم : عين السودان

كشف وكيل وزارة الطاقة والتعدين د. حامد سليمان حامد عن حصيلة مبادرة قطاع النفط التي كانت تلبية لنداء رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك في حملة (القومة للسودان) وللمساهمة في درء جائحة كرونا، التي بلغت (1.150.000) دولار أمريكي (مليون ومائة وخمسون دولارأمريكي) و (58.000.000) جنيه سوداني (ثمانية وخمسون مليون جنيه سوداني) والتي خصصت لدعم القطاع الصحي والأسر التي تضررت من جراء الحظر. جاء ذلك لدي تسليم المعدات الصحية التي تم استيرادها اليوم لدعم لمعمل استاك القومي وهي عدد (4) اجهزة فحص(pcr) بكامل محلقاتها التي تمكن من رفع كفاءة العمل باستاك بجانب معدات حماية الكوادر الصحية، واوضح الوكيل انه تم تخصيص مبلغ (15) مليون جنيه للقومة للسودان و (30) مليون لوزارة التنمية الإجتماعية بولاية الخرطوم لدعم (10.000) عشرة ألف أسرة متأثرة بالحظر، بجانب تخصيص (14) مليون جنيه لوزارة الصحة الاتحادية ووزارة الصحة بولاية غرب كردفان تم تجهيز مركزان للعزل بكامل احتياجاتهما الطبية في منطقة الفولة بولاية غرب كردفان والنهود بمناطق البترول. وثمن الوكيل جهود العاملين في قطاع النفط وشركات البترول لاستجابتهم ومشاركتهم في الحملة الكبيرة التي جسدت الواجب الوطني الكبير ودعمهم المستمر والمتمثل في التبرعات الشهرية عبر مبادرة اهلنا العزاز، داعياً الى تكاتف الجهود والتعاون المستمر الذي يمكن السودان من تجاوز المحن والصعاب متمنياً عاجل الشفاء لشباب لجان العمل الميداني الذين اصيبوا بوباء الكرونا جراء مشاركتهم في توزيع المعينات للمواطنين.
وقدمت وكيل اول وزارة الصحة د. سارة عبد العظيم شكرها لوزارة الطاقة والتعدين قطاع النفط علي روح المبادرة والدعم الكبير في جلب معينات الوقاية الشخصية وآليات العمل لقطاع الصحة، موكدة ان الاجهزة التي وصلت لمعمل استاك القومي ترفع من قدراتة التشخيصية بصورة أكبر في الكشف عن وباء الكورونا وتمكنه من لعب دور أكبر في التشخيص وضبط الجودة للمعامل التي تمت لها التوسعة في الولايات، معتبرة أن الدعم الكبير والمقدر يأتي من جانب احساس العاملين في قطاع النفط بالمسؤولية تجاه الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *