الخرطوم : عين السودان

أكد الاستاذ ياسر عباس وزير الري والمراد المائية أن الوصول الى توافق بين السودان وإثيوبيا ومصر بشان ملف سد النهضة قبل البدء في عملية الملء الأولي أمر ضروري للسودان موضحا أن ذلك يعتبر موقف مبدئي للبلاد .

وقال ياسر عباس في حوار له على تلفزيون السودان القومي مساء اليوم السبت إن السودان طرف أصيل في المفاوضات الخاصة بمشروع سد النهضة وأن السودان هو الأكثر تأثرا بالسد من الدولتين .

وأشار الى أن سد النهضة يؤثر على التخزين في خزاني الرصيرص وسنار الأمر الذي يجعل الاتفاق أولا على مبادئ الملء الأولي مهم مبينا أن تشغيل سد الرصيرص يعتمد بالدرجة الأولى على تشغيل سد النهضة ويتأثر به .

وأبان ياسر عباس الى السودان دائما في موضع اتهام من قبل مصر واثيوبيا بالإنحياز لأي الدولتين نافيا ذلك ومؤكدا أن السودان يتخذ مواقفه بناء على مصالحه الوطنية .وأضاف أن سعي السودان وراء مصالحه في المياه ليس القصد منه الحاق الضرر باثيوبيا أو بمصر .

وقال الوزير أن مسألة تبادل البيانات بشأن مستويات المياه والتخزين بين السودان واثيوبيا أمر مهم فيما يخص سد النهضة باعتبار أن للسد أثر واضح على استخدامات السودان للمياه .

وتطرق وزير الري والموارد المائية الى مواصفات الأمان بسد النهضة مشيرا الى أن درجة الامان بسد النهضة أفضل من درجة الامان بالنسبة لسدود الرصيرص وسنار ومروي مشيرا الى أن الطواقم الفنية السودانية أجرت تغييرات كثيرة في مواصفات الأمان بالنسبة لسد النهضة وأن السودان ساهم في تحقيق أكبر قدر من نسب الأمان في مشروع سد النهضة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *