الخرطوم: عين السودان

إتخذت اليوناميد حزمة من التدابير لمنع والحد من كوفيد-19 ذلك تمشياً مع موجهات منظمة الصحة العالمية.

وقالت البعثة في تعميم صحفي  أنها أخضعت مؤخراً اثنين وخمسين (52) من موظفيها للحجر الصحي في قاعدة البعثة اللوجستية في الفاشر، شمال دارفور بعد ظهور ست (6) حالات مشتبهة من بين موظفي اليوناميد وأتت نتائج فحص كوفيد -19 إيجابية لـ(3) وتتم معالجتهم في مركز العزل بقاعدة البعثة اللوجستية في الفاشر، وأضاف التعميم الصحفي الذي يحمل تاريخ أمس الأول أن من بين الـ (52) عدد (49) في الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوماً، إما بسبب مخالطتهم المباشرة للموظفين الثلاثة المصابين أو تحسباً لسفرهم الدولي لبلدانهم.

وأضاف التعميم أن اليوناميد إتخذت خطوات إضافية لتعزيز التدابير للتخفيف من حدة كوفيد-19 في منطقة عملياتها حيث يجتمع فريق إدارة الأزمة في البعثة بصورة دورية لتقييم وتقدير التدابير الوقائية وإتخاذ الخطوات الضرورية لمعالجة الأخطار المحتملة على الموظفين والمجتمع منذ 16 مارس الماضي.

وفي إطار دعم اليوناميد لموظفيها قال التعميم أنه وإعترافاً منها بأهمية الإتصال الآني والفعال مع الموظفين، تقوم اليوناميد بشكل منتظم بتوفيرالمعلومات من خلال النشرات، وموجهات الموارد البشرية والإرشادات الصحية .

وفيما يتعلق بدعم اليوناميد للحكومة الإنتقالية بخصوص كوفيد 19 أبان التعميم أن الأمم المتحدة كررت من خلال رسائلها المختلفة ودعوة الأمين العام للعمل والحاجة الماسة إلى الدعم الكبير للحكومات في هذا الشأن، حشدت اليوناميد موارد لدعم حكومة السودان لمحاربة والإستجابة لكوفيد-19، وبناءً على طلب السلطات الصحية الفدرالية والولائية بدارفور، تبرعت اليوناميد بالعديد من معدات الحماية الشخصية (ألبسة طبّية، نظارات واقية، واقيات للوجه، كماماتN95، مرايل وغيرها إلى جانب معدات أخرى شملت مولدات الكهرباء، حاويات مياه، ثلاجات، سيارات، ماكينات رش، أسرة، فرشات، أدوات مكتب وملحقات طبية (مضخات حقن، أجهزة قياس حرارة رقمية، محلل للدم وفرن هواء ساخن) لتقوية إستجابة الدولة للتصدي لكوفيد-19 وتجهيز الطوارئ ومراكز العزل في دارفور إضافة إلى ذلك، توفر اليوناميد أصولها في المجال الجوي بشكل منتظم بالسماح للحكومة في نقل المعدات الضرورية بسرعة وكذلك إرسال العينات من دارفور إلى الخرطوم.

وأبان التعميم أن البعثة وفرت دعماً كبيراً للسلطات الولائية والمجتمعات المحلية في دارفور بما في ذلك معسكرات النازحين بُغية التخفيف من حدة كوفيد-19، وتم التبرع بحاويات مياه الشرب، صابون ومنظفات الأيدي، أدوات النظافة العامة وغيرها للسلطات الصحية ومعسكرات النازحين والقيام بحملات توعية مجتمعية تتضمن إنتاج وتوزيع مواد تعليمية، ، كما يستمر التواصل مع الولاة عبر قيادة البعثة لضمان التنسيق الفعال وتأكيد الدعم من البعثة.

كما تم الإتفاق بصورة مشتركة بين اليوناميد فريق الأمم المتحدة القطري في السودان على إستخدام 1.8 مليون دولار من أموال مكاتب الإتصال الولائية لتعزيز قدرة الجهات الوطنية وتوفير المعدات الضرورية والموارد لتقوية أعمال التخفيف في دارفور للمساعدة في تقليص الإصابة والوفيات جراء كوفيد-19، وتمويل تأسيس مراكز العزل، توفير معدات الحماية الشخصية، تعزيز قدرات الصحة المحلية والأنظمة المجتمعية بالإضافة إلى تقوية إكتشاف وتحويل وفحص الحالات المشتبهة.

وأكد التعميم الصحفي أن اليوناميد تظل ملتزمة وعلى أهبة الإستعداد لدعم حكومة السودان لأقصى حد ممكن بالموارد المتاحة لضمان توجيه كافة الجهود بُغية تقوية الآليات المحلية والبنية التحتية للمؤسسات الصحية للحد من كوفيد-19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *