الخرطوم:عين السودان

علن برنامج الغذائي العالمي WFP  التابع للامم المتحدة موافقته علي تقديم  المساعدات الغذائية لاكثر من مائتي وتسعين  الف شخص من الذين تضرروا  بقرار الحظر والاغلاق  بولاية شمال دارفور للحد من تأثيرات جائحة كورونا، وسيبدأ سريان قرار البرنامج اعتبارا من الاول من يوليو 2020 القادم ويشمل المتضررين بجميع محليات الولاية .

وقال  منسق العون الانساني بشمال دارفور ابراهيم احمد حامد ان مكتب والي الولاية تلقي خطابا من  برنامج الغذاء العالمي يؤكد فيه الاستجابة  لتقديم المساعدات بهدف تخفيف الاعباء عن الاسر والافراد الذين تضررو بسبب الاغلاق، واضاف حامد ان استجابة البرنامج جاءت بناء علي  نتائج الدراسة التي أعدتها  اللجنة التي شكلها والي شمال دارفور المكلف اللواء ركن مالك الطيب خوجلي لاعداد تصور لدعم الاسر والافراد الذين تضرروا بقرار الاغلاق وهم الذين يعملون بطريقة (رزق اليوم باليوم) حيث ضمت اللجنة في عضويتها عدد من المنظمات الاجنبية ووكالات الامم المتحدة ويرأسها الامين العام لحكومة الولاية  محمد ابراهيم عبدالكريم.

واكد منسق العون الانساني بالولاية ان هذه المساعدات الغذائية ستسير جنبا الي جنب مع المساعدات الاخري التي يقدمها برنامج الغذء العالمي للنازحين بالمعسكرات، وتشمل المساعدات الغذائية الجديدة عدد من الاصناف لكافة الاسر المتضرره من قرارات الحظر والاغلاق بحاضرة الولاية ومحلياتها المختلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *