الخرطوم: عين السودان

طالبت بروفيسور فدوى عبد الرحمن علي طه مديرة جامعة الخرطوم بالقصاص العادل لشهداء فض إعتصام القيادة العامة.

وترحمت فدوى في كلمتها في الذكرى الأولى لفض إعتصام القيادة العامة على أرواح الشهداء الكرام الذين بذلوا الدم والروح فداءً للشعب وأهدافه الوطنية، وقالت إن الأنفس الغالية التي أزهقت ما زالت تنتظر القصاص فالعدالة يجب أن تتحقق.

وقالت ” يحدونا الأمل والرجاء الصادق ألا تحل بنا الذكرى الثانية إلا وقد إقتص القضاء من كل مجرم قتل أو نهب أو إغتصب ففي القصاص راحة للمظلوم ولأسر الشهداء وردع لكل من تحدثه نفسه بالإعتداء على ابناء الوطن” .

ودعت إلى أهمية تضافر الجهود والسعي لبناء وطن جديد يتحقق فيه التغيير المنشود في واقعنا الإقتصادي والاجتماعي والسياسي حتى لا تضيع التضحيات التي بذلها الثوار في ثورة ديسمبر 2019 ، وإلا تكون ثورتنا كسابقاتها التي لم تستصحب أي تغيير حقيقي في واقعنا الملوس، مشيرة إلى أن التغيير الجذري منشود حتى لا تضيع تلك الدماء .

وقالت إن جملة الخسائر التي لحقت بجامعة الخرطوم التي داهمتها قوى الغدر تقدر بأكثر من 15 مليون دولار، مشيرة إلى عودة الجامعة للوقوف على قدميها بفضل سواعد ابنائها وبناتها من الخريجين والأساتذة والطلاب.

ونوهت فدوى إلى تلاحم الشعب وقيامه بمسيرة 30 يونيو 2019 الهادرة التي تزامنت مع ذكرى الإنقلاب المشؤوم لتحول ذكرى ذلك اليوم العصيب في حياة شعبنا إلى ملحمة تاريخية تثبت أصالة معدن هذا الشعب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *