الخرطوم : عين السودان

أكدت وزارة الخارجية، أن رسالة الخرطوم للأمم المتحدة في السابع والعشرين من فبراير الماضي، ستكون المستند الهادي والمرشد لصياغة مشروع القرار الذي سيحدد مهام واختصاصات البعثة السياسية.
واوضحت الخارجية في بيان لها، اليوم، أن السودان تقدم عبر مندوبه الدائم بالأمم المتحدة، بطلبٍ رسمي لرئيس مجلس الأمن الدولي -لسحب رسالة حكومة جمهورية السودان المؤرخة بتاريخ ٢٧ يناير ٢٠٢٠ من سجلات مجلس الأمن.
وتعهدت الوزارة بمواصلة جهودها لصياغة قرار يخدم تطلعات المرحلة الانتقالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *