الخرطوم:عين السودان

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأستاذ نصر الدين مفرح لإعلاء قيمة الأولويات وفقه المقاصد والواقع ورتق النسيج الاجتماعي إضافة إلى إحداث الاختراق لإخماد نيران الفتن وإزكاء روح التعايش والتسامح بين مكونات المجتمع السوداني .

وإستعرض لدى ترؤسه أمس بمقر المجلس الأعلى للحج والعمرة اجتماع مديري ورؤساء المؤسسات والوحدات التابعة للوزارة بحضور وكيل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الأستاذ سليمان محمدي ، إستعرض أداء الوزارة خلال الفترة الماضية رغم الإحترازات الصحية بسبب جائحة كورونا بإعتبار أن الوزارة جزء من هذه الإحترازات والإجراءات وذلك في مجال إنفاذ القوانين التي تم تعديلها أو إلغاؤها وما يتطلب ذلك من طواف على الولايات لتنفيذ هذه التعديلات.

وناقش الاجتماع أهمية التنسيق التام بين وحدات الوزارة وإداراتها المختلفة خاصة في مجال الإعلام حيث أمن الاجتماع على قيام منصة إعلامية موحدة للوزارة لعكس أنشطة الوزارة كما ناقش الاجتماع خطة وبرامج الوزارة في ظل الظروف الاستثنائية المتعلقة بجائحة كورونا ومساهمة الوزارة في المكافحة بالتوعية في أوساط المواطنين خاصة في المؤسسات الدينية مثل المساجد والخلاوى والكنائس وإنفاذ القرارات الخاصة باللجنة العليا للطوارئ الصحية بجائحة كورونا.

كما تطرق الاجتماع إلى تعظيم الوقف وقيام مؤتمر تعظيم شعيرة الوقف والاستثمار في الوقف وقيام مؤتمر التعايش الديني الذي تنظمه الوزارة خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *