الخرطوم: عين السودان

وقفت وكيل وزارة الصحة الإتحادية د.سارة عبدالعظيم على الأوضاع الصحية بولاية شمال دارفور، مشيدة بجهود الولاية والتدابير والتحوطات التي إتخذتها للتصدي لجائحة كورونا.

جاء ذلك لدى زيارتها للولاية برفقة وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس، ووزير الحكم الإتحادي د. يوسف آدم الضي ومدير عام إدارة الطواريء والأوبئة الصحية بالصحة الإتحادية د.بابكر المقبول، و عدد من مديري الإدارة بالوزارة، بحضور والي ولاية شمال دارفور المكلف اللواء ركن مالك الطيب خوجلي، بجانب وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور .

وفي جولتها تم عقد اجتماع بأمانة حكومة الولاية إستعرضت فيه وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور تقرير مفصل حول حالات الإصابة بكورونا ونسبة الوفيات، حيث كشف التقرير أن جملة الحالات المؤكدة بلغت (٥٧) حالة منها (٦) حالة وفاة مؤكدة و(٢٣) حالة وفاة إشتباه ، وأبرز التقرير الأنشطة والبرامج التى تم تنفيذها للإستجابة لجائحة كورونا ، وأشاد الاجتماع بالتقرير وجهود وزارة الصحة الولائية وشدد على ضرورة تنفيذ التدابير الوقائية.

كما تم إستعراض الأنشطة التي تمت في الولايه للإستعداد لمجابهه الكورونا والدور التنسيقي الكبير الذي تم بالولاية من جميع جهات الإختصاص و القوات النظامية ، فضلاً عن مناقشة كيفية الإستمرار بتقديم الخدمات الصحيه بالمؤسسات الصحية المختلفة، مع مراعاة الأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة بجانب إستعراض دور المنظمات الوطنية والعالمية ومساندتها لوزارة الصحة.

يذكر أنه تم مد الولاية بإمداد كافي من معدات الوقاية والتأكد على إستمرار الإمداد الدوائي بالولاية وعدم وجود نقص بإحتياجاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *