الخرطوم: عين السودان

اكد البنك الزراعي توفر السيولة في فروعه بالولاية الشمالية لشراء المزيد من القمح بعد إستلامه حوالى ١٧٠ ألف جوال قمح من المزارعين بالسعر التركيزي المعلن وأعلن تواصل العمل لشراء المتبقي من المحصول لدي المزارعين في حقول الإنتاج.

و أعلن ذلك الأستاذ أبوزيد سالم هلال مدير القطاع الشمالي للبنك الزراعي بالولاية ، وقال أنه تمت تغذية فرع دنقلا بمبالغ مقدرة من الإدارة العليا للبنك الزراعي بالخرطوم بتاريخ الثاني من أبريل الماضي لمقابلة شراء محصَو ل القمح من المزارعين بالسعي التركيزي المعلن نافياً وجود أي أزمة سيولة بفروع البنك بالولاية.

وأضاف قائلا: بأن فروع البنك بالولاية تحسباً للإنتاجية العالية لمحصول القمح هذا العام بادرت منذ وقت مبكر بالتجهيز لإستلام المحصول والعمل على توفير مواعين التخزين بإبجار عدد من المخازن ، وذلك تنفيذاً لقرارمجلس الوزراء رقم ١٢٨ لسنة ٢٠٢٠ الصادر في أول مارس بتوجيه البنك الزراعي بإستلام وشراء القمح من المزارعين.

وتطرق إلى موافقة الإدارة العليا للمخزون الإستراتيجي بتخصيص حصة من المخزون لمطاحن الفردوس بمدينة دنقلا لأول مرة لتساهم بدورها في توفير الدقيق للولاية بأقل تكلفة ، مشيراً إلى أن البنك قام بترحيل كمية مقدرة لمطاحن الفردوس حتى تستطيع توفير الدقيق المدعوم لمخابز الولاية بدلاً من ترحيله من مطاحن الخرطوم وتقليل تكلفة الترحيل.

وقال إن البنك تسلم حتى الآن كميات مقدرة من القمح منذ بداية الحصاد فصلها كالاتي :- ٣٠ ألف جوال من ( مشروع البرير الزراعي ) ، ٩٠٠جوال ( مشروع الطلعة بالسليم شرق ) ، ٥٣ ألف جوال ( مشروع الراجحي )الزراعي تم تسليمها لمطاحن سين بالإضافة لإستلام ٢١ ألف جوال من مشروع أمطار. وتوقع سيادته إستلام المزيد من الكميات في ظل الإنتاجية العالية للقمح هذا الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *