الخرطوم : عين السودان

دعا نصر الدين مفرح وزير الشؤون الدينية والاوقاف الي ضرورة الاعلاء من قيم التراحم والتكافل بين فئات الشعب السوداني ونبذ الجهوية وتفويت الفرصة علي القوى الظلامية التي تعمل علي انهاء سلمية الثورة .

جاء ذلك خلال التصريحات الصحفية التي ادلاء بها مفرح في المنصة الموحدة لسودان بدون كورونا مساء اليوم، حيث طالب الشعب السوداني بالعمل على اعلاء قيم التراحم والتكافل خاصة تجاه فئات الارامل والايتام والمساكين وذلك انطلاقا من قيم الدين الاسلامي، وأبان كيف ان كلمة الرحمة ومرادفاتها قد تكررت أكثر من 268 مرة في القرأن الكريم وأن الاسلام في دعوته للتراحم لم يميز بين المسلم وغير المسلم بل اتسع ليشمل حتى الحيوان.

كما ضرب الوزيرعددا من صور ونماذج التكافل من التاريخ الاسلامي، داعياً إلى انزال تلك النماذج إلى أرض الواقع، خاصة أن الحظر المفروض بسبب جائحة كورونا أثر على فئات كثيرة من الشعب، مشيرا الى أن النظام البائد وما انتهجه من سياسات كانت سببا مباشراً في افقار عدد كبير من الشعب السوداني.

واكد نصر الدين مفرح علي استمرار قرار عدم الصلاة في المساجد لحين أشعار أخر بسبب جائحة كورونا، كما طالب المواطنين بتفويت الفرصة على القوى الظلامية التى تعمل على إنهاء سلمية الثورة خاصة أن تلك القوى عملت خلال الاسبوعين الماضيين على اشعال نار الفتنة بين عدد من القبائل في انحاء السودان، مطالبا باعلاء صوت العقل ونبذ الجهوية والقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *