الخرطوم : عين السودان

عقدت اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية برئاسة الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة رئيس اللجنة والدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء الرئيس المناوب للجنة،اجتماعا مصغرا اليوم بقاعة الصداقة استعرض عددا من التقارير حول نظام المحفظة الاستثمارية، والتى كان قد صدر قرار بتاسيسها فى وقت سابق، لتبدأ نشاطها فى اسرع وقت، كما تناول الاجتماع قضايا توفير السلع الاستراتيجية وصادرات الذهب والثروة الحيوانية.

وأوضح الأستاذ آدم بريمة الحريكة المستشار الاقتصادى لرئيس الوزراء عضو اللجنة، فى تصريحات صحفية ، أن الاجتماع تدارس مجموعة من المقترحات الخاصة بالمحفظة الاستثمارية، على رأسها تحديد رأسمالها ومساهمة البنوك المختلفة فيه، حيث تقرر مساهمة ٢٧ مصرفا تجاريا فى راسمال المحفظة الى جانب مساهمات الحكومة.

وأشار الحريكه الى وجود عقود تمويل تتم عبر المحفظة للمساهمة فى توفير الموارد المطلوبة لاستيراد السلع الاستراتيجية، مضيفا أن الاجتماع دعا لوضع تقرير مفصل عن نظام المحفظة لاجازته فى الاجتماع القادم.
وأضاف المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء، أن الاجتماع ناقش تفعيل اتفاقيات البترول مع دولة جنوب السودان باعتباره مصدرا مهما للوقود فى السودان.
وطالب وزارة الطاقة والتعدين والجهات ذات الصلة الإسراع فى صيانة جميع المصافى بالبلاد، كما وجه وزارة التجارة للوقوف ميدانيا على عمليات حصاد القمح ووضع ترتيبات نقله.
وأشار الحريكه الى أن الفترة القادمة ستشهد عقد اجتماعات شبه دورية بين الرئيس والرئيس المناوب لمتابعة تنفيذ قرارات اللجنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *