الخرطوم : عين السودان

أكد خبراء استراتيجيون ومحللون سياسيون نجاح قوات الدعم السريع بقيادة قائد ثاني الفريق عبد الرحيم دقلو في معالجة الخلافات بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة في ولاية جنوب دارفور. وعزا الخبير الاستراتيجي محي الدين محمد محي الدين ذلك النجاح الى حالة الثقة التي تسود بين المكونات المجتمعية السودانية وقوات الدعم السريع بفضل النشاط المجتمعي الكبير الذي قامت به قيادة قوات الدعم السريع بتواصلها مع قادة المجتمع المحلي من الادارات الاهلية ودعمها الكبير لها فضلا عن التنويع الذي حدث في تركيبة قوات الدعم السريع الامر الذي كان له الاثر في اتاحة فرصة لمكونات مجتمعية مختلفة في لايات السودان كافة لأن تكون جزء من منظومة قوات الدعم السريع مما أكسبها الصبغة القومية التي جعلت لها مقبولية وسط المجتمع.
ويضيف محي الدين أن الرؤية التي تقف عليها قوات الدعم السريع في معالجة القضايا المجتمعية والإحتكاكات القبلية تاخذ أبعادا فيها قدر كبير من الوعي بأهمية أن تتجاوز المعالجة الديات كما كان يحدث سابقا إلى تقديم الخدمات بما ييسر التعايش السلمي بين المواطنين في تلكم المناطق. فقد قدمت قوات الدعم السريع الدعم المجتمعي في شكل مشروعات تسهم في استقرار المجتمع مثل خدمات الكهرباء وغيرها.
وحول الدور المركزي لقائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو يرجع محي الدين الاختراق الذي حدث في ملف قبيلتي الرزيقات والفلاتة بجنوب دارفور الى طبيعة شخصية القائد عبد الرحيم التي عرفت من خلال مشكلات سابقة كان للرجل في حلها دور كبير اذ تتسم شخصيته بالتوازن والوعي والقدرة على الاقناع وترويج الافكار الإيجابية لمعالجة المشكلات في السودان بحسب محي الدين، وبجانب ظهوره في هذه المرحلة يتوقع محي الدين دورا محوريا للفريق عبد الرحيم في مراحل قادمة اذ إنه كما يرى قدم نموذجا سيجد تطويرا خلال المرحلة القادمة وربما تسند له بعض مهام قائد قوات الدعم السريع نائب رئيس المجلس العسكري الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) خاصة تلك المتعلقة بالتواصل المجتمعي. وأضاف محي الدين إن النموذج الذى قدمه عبدالرحيم يمكن ان يتكرر في مواقع اخرى من السودان ويصبح جزءا من الدور الذي تقوم به قوات الدعم السريع في رتق النسيج الاجتماعي ومعالجة الخلافات التي تحدث بين القبائل المختلفة في مختلف انحاء السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *