الخرطوم : عين السودان

د. ابراهيم البدوى وزير المالية والتخطيط الاقتصادي التزام دولة فرنسا بعقد مؤتمر دولي عقب ازالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لاعفاء الديون.

وقال البدوى في لقاء خاص بثه تلفزيون السودان مساء اليوم أن السودان خلال المرحلة الماضية فقد الكثير من الاموال والقروض من الصناديق الدولية بجانب الاستثمارات التى يمكن أن تعينه علي النهوض والتنمية، وأضاف “ورثنا طيلة الـ(30) سنة الماضية تركة ثقيلة من الديون، مشيرا إلى فقد السودان تمويلا باكثر من مليار دولار في السنة بحسب تعداد السكان.

وكشف الوزير عن مضي التفاوض مع صندوق النقد الدولي لاعادة دمج السودان في الاقتصاد الدولي قائلا “ان تحديد الاولويات هو الآلية الوحيد لاعادة الدمج” وأضاف إن الاقتصاد عانى كثيرا من الاعاقات والديون، مشيرا الى مديونية الصناديق العربية والتى تربو على 700 مليون دولار بجانب ديون السودان للمجتمع الدولى.

وحول مؤتمر شركاء السودان (المانحين) قال ان المانيا ستستضيف المؤتمر في نهاية يوليو والذى يُعول عليه السودان كثيرا في تغطية العجز في الميزانية نتيجة لجائحة كورونا بجانب مشروع دعم الأسر الفقيرة، مبينا أن مستوى الفقر في السودن بلغ 65% وذلك حسب مسح الأسر للعام 2017، وأضاف أن مشروع دعم الأسر مشروع استراتيجي لدعم أي مواطن مستحق والذى يغطي 70% من الشعب السوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *