الخرطوم: عين السودان

شارك السودان في العاشرة من صباح اليوم فى الاجتماع الوزاري الإستثنائي لوزراء التجارة بمنظمة الكوميسا عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

ورأس السيد مدني عباس مدني وزير الصناعة والتجارة وفد السودان الذي ضم السيد محمد علي عبدالله وكيل وزارة الصناعة والتجارة ومدير إدارة المنظمات شبه الإقليمية بوزارة الخارجية ومدير عام إدارة العلاقات الدولية بوزارة الصناعة وممثل كل من بنك السودان والجمارك.

وهدف الاجتماع لإجازة تقرير الاجتماع الإستثنائي للجنة الحكومية الخاص الذي عقد بتاريخ ١٢ مايو وقدم توصيات بشأن المبادئ التوجيهية الخاصة بحركة السلع والخدمات عبر إقليم كوميسا أثناء جائحة فيروس كرونا.

وخاطب الوزير مدني عباس مدني الاجتماع مثمناً تقرير اللجنة الحكومية وموضحاً التدابير التي إتخذتها حكومة السودان لمكافحة إنتشار الفايروس والعمل على توفير السلع والمواد الغذائية والأدوية من خلال فتح إجراءات الصادرات والواردات وفتح المعابر ووضع الإشتراطات الصحية لعبور السلع والخدمات.

وتقدم الوزير بالشكر للأمين العام للكوميسا على زيارتها للسودان والوفد الرفيع الذي رافقها ودعم المنظمة للفترة الإنتقالية، مجدداً إستعداد السودان للعمل مع المنظمة لتحقيق أهدافها في التكامل الإقليمي من خلال تنفيذ برامج المنظمة .

وطالب الوزير بأن يتم إتخاذ تدابير مشتركة من السلامة والحفاظ على تدفق السلع والخدمات داخل الإقليم مع مراعاة المبادئ التوجيهية التي تقدم بها الإتحاد الإفريقى ومنظمة الجمارك العالمية ومنظمة الصحة العالمية بشأن التدابير الواجب إتخاذها خلال فترة جائحة (كوفيد -19) ، منوهاً إلى حشد كل الطاقات لمجابهة جائحة الكرونا والعمل على إجراء دراسة في الإقليم تشمل الخسائر الإقتصادية المتوقعة في الإقليم ومعدلات البطالة وفقدان الوظائف التي تحدث نتيجة إغلاق الاقتصاديات في الإقليم ومن ثم العمل على تخفيف الآثار الإقتصادية والاجتماعية السالبة المتوقعة لتلك الجائحة.

وأشاد الوزير بمقترحات منظمة الكوميسا بخفض مساهمات الدول الأعضاء في ميزانية المنظمة بنسبة 10% لهذا العام وتوظيفها لمكافحة جائحة كرونا في دول الإقليم على المستوى الوطنىي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *