الخرطوم: عين السودان

أدان المركز الأفريقي لحقوق الأنسان بالسويد في بيان أحداث العنف القبلي بولايتي جنوب دارفور وكسلا.

وطالب بيان صادر من المركز على لسان مديره العام الدكتور عبد الناصر سلم الحكومة بالإسراع في بسط هيبة الدولة مشيداً في الوقت ذاته بجهود متحرك الدعم السريع الذي وأد الفتنة بين القبائل المتصارعة في جنوب دارفور.

ودعا البيان لتطبيق ذات الإجراءات بولاية كسلا مؤكداً أن هنالك جهات خارجية وداخلية تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد لتحقيق أجندة خاصة بإضعاف القوات النظامية وتشتيت جهودها ،على نحو ما ذكرته بعض القيادات في المركز مؤخراً بأن بعض الجهات تسعى لخلق فتنة في الأطراف وشغل الجهات الأمنية بالصراعات لتنفيذ مخططات وفتنة بالمركز ووأد الفترة الإنتقالية

وأشار البيان إلى أن المخطط يهدف لإضعاف النسيج الإجتماعي بالبلاد بنشر الفتنة بين المكونات القبلية ، ودعا أطراف النزاع لضبط النفس وإعمال الحكمة لتفويت الفرصة على المتربصين بالبلاد، مشدداً على أهمية إكمال عملية جمع السلاح بكافة ولايات البلاد بما يسهم في حفظ الأمن والأستقرار بالبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *