الخرطوم : عين السودان

دعا عضو المجلس السيادة، نائب رئيس لجنة إزالة التمكين ، محمد الفكي، المسؤولين في الحكومة الانتقالية لتقديم إقرارات الذمّة للشعب، ليُحاسبهم عليها الشعب عقب انتهاء الفترة الانتقالية.
وأعلن الفكي في مؤتمر صحفي “الخميس” عن إقرار الذمة قال إنه قدَّمه عقب اختياره لعضوية المجلس السيادة، وكشف أنه يملك منزل بالإسكان الشعبي للصحفيين “بالوادي الأخضر” وقطعة أرض غير مُشيّدة بمنطقة الجريف تمتلكها زوجته ، و20 ألف ريال مودعة في رصيده ، وقال “هي جُملة مُستحقّات تقاعدي عن العمل بإحدى الصحف الخليجية”.
وكتب الفكي في منشور على صفحته في (الفيسبوك) تحدثت اليوم في المؤتمر الصحفي للجنة إزالة التمكين ومُحاربة الفساد واسترداد الأموال، عن حجم الفساد الذي مارسه رموز النظام السابق، وثرائهم دون وجه حق، والذي يفوق كل التصورات.
أؤكد لكم أنَّ اللجنة لن تترك هؤلاء المفسدين، ولن تكتفي باسترداد ما نهبوه فقط، بل ستُقدُّمهم للمحاكمات العادلة والنزيهة؛ إذ لن تكتفي بالنزع فقط.
وقال “ندعو شعبنا لمُراقبة مسؤولي حكومة الثورة، وعلى الشعب أن يعرف حجم مُمتلكاتهم قبل دخولهم لأجهزة الدولة”.
ونوه محمد الفكي إلى أن اللجنة تتعرض لحرب إعلامية منظمة من منسوبي النظام البائد، وشدد على أن اللجنة ليست للتحلل وإنما لإسترداد الأموال التي نهبت بصورة منظمة، وأضاف “من يقولون أن اللجنة سياسية لا نستحي أن نقول أن اللجنة اتت لتفكيك نظام سياسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *