الخرطوم: عين السودان

سلم ديوان الزكاة بولاية النيل الأبيض مستشفى كوستي التعليمي معدات السلامة الشخصية للكوادر الطبية للحد من إنتشار جائحة كورونا وذلك ضمن مبادرة ” يسلم السودان” التي ينفذها عدد من الشركاء بالولاية، بحضور الأستاذ محمد أحمد محمد عبد الله أمين ديوان الزكاة بالولاية و دكتور وليد نور الدين وكيل جامعة الإمام المهدي وعدد من العاملين بديوان الزكاة والكوادر الطبية بجامعة الإمام المهدي ومستشفى كوستي التعليمي وعدد من الشركاء.

وأكد أمين ديوان الزكاة بالنيل الأبيض أن الديوان يعمل في محورين للمساهمة في الحد من إنتشار جائحة كورونا ، منها المحور المجتمعي لدعم أصحاب الدخل المحدود الذين تأثروا بالحظر الوقائي بمبلغ (4) مليون جنيه ، و المحور الوقائي من فايروس كورونا .

وأضاف أمين الديوان أن الديوان قام بتمويل إحتياجات السلامة الشخصية للكوادر الطبية بمبلغ (500) ألف جنيه ، وأبان أن الديوان وعد بإستجلاب جهاز كشف للفايروس بتكلفة (3) مليون جنيه ، وأعرب سيادته عن أمله أن تسهم هذه المبادرات في الحد من إنتشار فايروس كورونا .

من جهته أكد دكتور وليد نور الدين وكيل جامعة الإمام المهدي أن الجامعة ومنذ بداية ظهور جائحة كورونا إضطلعت بدورها المجتمعي في تنفيذ عدداً من المبادرات والبرامج التثقيفية والتوعوية للمواطنين من أجل التعريف بأعراض وطرق الوقاية والحد من إنتشار فايروس كورونا ، كما قامت الجامعة بتصنع وتوزيع مجموعة من المطهرات والمعقمات ووسائل الحماية الشخصية بمشاركة الكليات المتخصصة بالجامعة.

يذكر أن مبادرة ” يسلم السودان ” شاركت فيها عدد من المؤسسات من بينها ديوان الزكاة ، جامعة الإمام المهدي ، وزارة الصحة والبنوك وعدد من الشركات والتجار والأفراد وهي تهدف لتجهيز معدات السلامة الشخصية للكوادر الطبية من ( كمامات ، مرايل ، غطاء كامل للجسم ، نظارات طبية واقية ، غطاء لليدين والقدمين ومعقمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *