الخرطوم: عين السودان

دشن والي كسلا المكلف اللواء ركن محمود بابكر محمد همد الوثبة الرابعة لكيس الدعم للأسر المتضررة من الإجراءات الإحترازية لمواجهة جائحة كورونا الذي تنفذه غرفة طوارئ شباب كسلا والتي تستهدف”300″ أسرة ، وذلك بحضور المدير التنفيذي لمحلية كسلا مامون علي محمد وعدد من الخيرين.

وياتي تنفيذ الوثبة بدعم من الخيرين أصحاب المحالات التجارية ورجال المال والأعمال ضمن مشروعات الغرفة المدرجة للمساهمة في دعم جهود التصدي لجائحة كورونا .

وثمن الوالي شباب الغرفة على المبادرة التي وصفها بغير المسبوقة على مستوى البلاد وإستهدافها للأسر المتضررة من قفل الأسواق خلال الفترة السابقة ، وقال أن الخطوة تاتي من الأهمية بمكان وتعتبر بداية قوية وفرصة للإبداع في كل المجالات وباباً واسعاً للتراحم وسد الحاجة إضافة إلى دعم جهود الولاية في هذا الإتجاه.

ودعا الوالي المحليات الأخرى أن تحذو مثل هذا الخطوة ونقل التجربة معلناً عن دعمه لشباب كل محلية بمبلغ(100) ألف جنية لبداية العمل ،وقال أن مايصدر من توجيهات تباعاً من الولاية والمركز ياتي في مصلحة المواطن الأمر الذي يتطلب إتباع الإرشادات الصحية والفتاوى الدينية وعدم التشكيك فيها ، ونادى بعدم التراخي في تطبيق قرارات حظر التجوال وإستغلال عدم وجود الأطواف وتطبيق مبدأ الرقابة الذاتية للمواطن لتكامل الأدوار.

من جانبه أكد المدير التنفيذي لمحلية كسلا تبني المحلية لمثل هذه الأعمال من غرفة الطوارئ التي تضم عدداً من المبادرات في إطار التعاون مع المحلية والخيرين والداعمين ، وقال أن المبادرة تعتبر الأولى على مستوى السودان أستصحبت معها دراسات دقيقة حول الأسر التي تاثرت بفقد التمويل بقفل الأسواق.

وأشار منسق المبادرة عبد الاله آدم إلى المشروعات المنفذة من قبل غرفة الطوارئ والأنشطة المتعددة التي تصب تجاه دعم و مساعدة وزارة الصحة بالتثقيف عن الجائحة بصورة عامة عبر الوسائل المختلفة بالإضافة إلى مشروع توزيع المعقمات للكوادر الطبية والشرائح التي لاتتحصل عليها علاوة على تعقيم الأماكن العامة .

وأكد منسق المبادرة أن مشروع كيس الدعم ياتي امتداداً لمشروعات الغرفة التي تسعى إلى الوصول إلى عدد “5” آلاف أسرة متضررة من الجائحة علاوة على الأسر الفقيرة والتي فقدت مصادر الدخل.

وأشار ممثل وزارة الصحة دكتور الفيصل سليمان إلى الشراكات القائمة بين الوزارة والغرفة فيما يخص برامج التوعية بكورونا التي شملت عدداً من المناطق ، ودعا مجتمع الولاية لمزيد من الإلتزام بالإجراءات الصادرة للوقاية من الوباء خاصة وأنه إنتشر في عدد من الولايات المحيطة بولاية كسلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *