الخرطوم : عين السودان

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، أنه لم يفكر أبدا بتأجيل انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/ تشرين ثان المقبل، تحت ذريعة فيروس كورونا.

جاء ذلك في معرض رد ترامب على اتهام وجهه إليه خصمه جو بايدن، قائلاً خلال مؤتمر صحفي بحديقة الورود في البيت الأبيض: “لم أفكر أبدا بتغيير موعد الانتخابات.. لمَ قد أفعل ذلك؟”.

وأضاف “أنا أتطلع إلى هذه الانتخابات”، بحسب موقع “الحرة” الأمريكي.

وأكد أن اتّهامه بأنّه سيحاول تأجيل الاستحقاق الرئاسي هو “مجرد دعاية مختلقة، ليس من قبل نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، ولكن من قبل بعض من الأشخاص العديدين الذين يعملون لحسابه”.

تجدر الإشارة أن “الدستور الأمريكي لا يجيز للرئيس أن يعدل موعد الانتخابات من تلقاء نفسه”.

وقال بايدن، الذي سيخوض السباق ضد ترامب مرشحاً عن الحزب الديمقراطي، خلال حفل لجمع التبرعات، جرى عبر الإنترنت الأسبوع الماضي، “تذكروا كلامي، أعتقد أنه سيحاول تأجيل الانتخابات بطريقة ما، وطرح مبرر يمنع إجراؤها”.

وأضاف أن “هذه هي الطريقة الوحيدة التي يعتقد (ترامب) أن بإمكانه الفوز من خلالها”.

ويسعى ترامب للفوز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية التي سيخوضها في 3 نوفمبر/ تشرين ثان المقبل، في حين يواجه أكبر اقتصاد في العالم التداعيات الكارثية لجائحة كوفيد-19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *