الخرطوم : عين السودان

أتهم رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان حزب المؤتمر الوطني المحلول وعناصر النظام البائد بالسعى لوضع العراقيل أمام الثورة ومحاولة بذر الفتنة بين القوات المسلحة وقوى الثورة.
وقال البرهان في مقابلة بتلفزيون السودان مساء اليوم “السبت” المؤتمر الوطني والنظام السابق هو المتضرر الوحيد من الثورة والمعوق الأول لأهدافها ويحاول أن يوقع الفتنة بين مكونات الثورة وأضاف “نقول إن القوات المسلحة لن ترتضخ ولن تستجيب ولن تحنث عن القسم الذي أدته بحماية الثورة”.
وتابع البرهان “كل ما يظهر تقارب بين القوات المسلحة وقوى الثورة تنشط
الشائعات بأن هنالك انقلاب ونؤكد أن انحيازنا كامل للشعب السوداني ولن نخدعه والتاريخ سيثبت ذلك”.
وكشف البرهان عن تلقيهم تهديدات من أعضاء حزب المؤتمر الوطني المباد، ونوه إلى أن المؤتمر الوطني والنظام السابق يحاولان زعزعة العلاقة بين القوات النظامية، وإثارة الفتنة.
وأعلن أن الفترة القادمة ستشهد القبض على الهاربين والذين يعلمون من أجل تقويص الثورة.
وشدد البرهان على أن الشعب السوداني هو من صنع التغيير وأكد أنه قادر على حراسته وأضاف “نحن نمتثل لأمره الأن وغداً وبعد غدٍ”.
وأكد البرهان أن هناك جهات سياسية تحاول التواصل والإتصال مع بعض منسوبي القوات المسلحة، وأشار إلى أن الأمر بدأ منذ الأسبوع الأول للتغيير وقال “تردنا معلومات بذلك”، ونوه البرهان الى أن هذا التواصل الغرض منه إلهاء القوات المسلحة و خلق فتنة بين القوات الأمنية، لافتاً إلى أن أي فتنة المتضرر منها السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *