الخرطوم : عين السودان

كشفت مصادر رفيعة داخل تحالف الحرية والتغيير لـ (القدس العربي) عن تجميد حزب الأمة لعضويته بالحرية والتغيير لمدة أسبوعين. وقالت المصادر بحسب مراسل (القدس العربي) الصحافي عمار عوض الذي نشر على صفحته الرسمية بالفيس بوك أن حزب الأمة تقدم في اجتماع الثلاثاء بتصور لعقد اجتماعي بديلاً للمصفوفة وإحداث إصلاحات داخل هياكل الحرية والتغيير.

يأتي ذلك على خلفية خلافات تنتاب التحالف الأكبر في البلاد في ظل إقرار التحالف لمصفوفة للقضايا العالقة في البلاد مع المجلس السيادي ومجلس الوزراء تحوي ٧ بنود أبرزها قصايا السلام وإكمال هياكل الحكم من جانب تكليف الولاة واختيار المجلس التشريعي ومعالجة الأزمة الاقتصادية وتعديل قوانين. وكانت الجبهة الثورية اعترضت على عدم اشراكها في وضع المصفوفة ورفضت تعيين الولاة أيضاً. ويأتي قرار حزب الأمة وسط أزمة تمسك بخناق البلاد وإنسداد أفق سياسي في السودان.

وعلمت (الراكوبة) أن حزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي أبلغ المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير رسمياً بتجميد نشاطه لمدة أسبوعين ثم من بعدها يقرر المواصلة في التحالف أو الخروج عنه. ولم يصدر من حزب الأمة القومي أي تصريحات أو بيان باتخاذه الخطوة الجديدة لكن مصادر من داخل التحالف أكدت استلامهم من حزب الأمة خطاب رسمي بالتجميد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *