الخرطوم : عين السودان

استنكر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان التحركات التي تقودها جهات لم يسمها تهدف إلى بذر الشقاق بين مكونات القوات المسلحة السودانية وقوى الثورة، مؤكداً حاجة الأطراف السودانية للتعاضد والتكاتف لعبور الأيام الصعبة التي تمر بها البلاد. وأكد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، في تصريحات خاصة نقلتها صحيفة ( اليوم التالي) أن قيادة القوات المسلحة بكل فصائلها، بما فيها قيادة الدعم السريع، تعمل في تناغمٍ تام، وانسجامٍ كامل، ويجمعها هدف واحد، ينحصر في حماية الوطن والثورة، للوصول بهما إلى بر الأمان. واستنكر الفريق أول ركن البرهان في تصريحاته التي نقلتها (اليوم التالي) السياسية اليومية، انتشار مثل تلك الإشاعات التي تستهدف زرع وتغذية الفتنة بين الجيش وقوى الثورة، والتفريق بينهما، والتي تنشرها جهات مغرضة، ترمي إلى الوقيعة بين الطرفين. وأكد أن موقف الجيش ثابت ولم يتغير، بصفته “داعماً للتغيير، لم ولن يقف ضد إرادة الشعب مطلقاً”. وجدد الفريق أول ركن البرهان قوله للصحيفة بانهم يخشون أن ترتبط بعض تصرفات وأفعال القوى الثورية بتلك الأكاذيب والإشاعات السوداء” واختتم تصريحه وفقا للصحيفة مؤكداً “نحن أكثر حاجةً للتعاضد والتكاتف لعبور هذه الأيام الصعبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *