الخرطوم : عين السودان

أعدها: المثنى عبد القادر
طالبت وزارة التجارة والصناعة بدولة جنوب السودان مواطني البلاد بعدم الهلع جراء الارتفاع الكبير في اسعار السلع الاستهلاكية، مؤكدة انها تسعى لامكانية تنظيم الاسعار في الاسواق لجعل السلع في متناول الجميع، وقال وكيل الوزارة أجاك اكويل في تصريحات صحفية ان الارتفاع الحالي سببه جائحة فيروس كورونا لكن الامر مؤقت سوف يزول بمجرد ان تقوم وزارة المالية بزيادة الواردات لتحقيق استقرار في الاسواق، ودعا اجاك المواطنين لالتزام الهدوء حتى يتم تصحيح الوضع، وكانت الغرفة التجارية بجنوب السودان اعلنت عن خطة لاصدار خطابات اعتماد للتجار للسماح لهم باستيراد السلع لمنع حدوث نقص بالاسواق، فيما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-
حجر صحي قسري
أكد النازحون بمعسكرات الحماية التابعة للامم المتحدة في مدينة جوبا ان الجيش الحكومي لا يزال يفرض عليهم الحجر الصحي القسري بسبب معلومات خاطئة حول وجود فيروس كورونا في المعسكرات التى تحميها قوات حفظ السلام الدولية حيث فرض الجيش حجراً على النازحين بعدم الخروج من المعسكرات، وقال ممثل النازحين، مجوك ين، ان الجنود الحكوميين لا يزالون موجودين امام نقطة التفتيش ويمنعون النازحين من الخروج لقضاء احتياجتهم اليومية، وكان رئيس بعثة الامم المتحدة اعلن قبل عدة ايام انه لا وجود للفيروس في المعسكرات، ويأتي الاجراء الوقائي من الجيش الحكومي بعد اعلان ان المصابين بفيروس كورونا كانت جميعها من العاملين في بعثة الامم المتحدة، واستغرب النازحون لأوامر الجنود لمنعهم من الخروج وان الحكومة قد أخبرتهم بوجود كورونا داخل مخيمات الحماية، وفي ذات السياق قال ميان بان الجنود يشهرون أسلحتهم في وجوههم عليهم ويهددونهم مضيفاً بالقول لم يخرج اي شخص اليوم من المخيم فقط سمحوا للذين يريدون الدخول لكن الخروج ممنوع.
مشاورات مع شركة لبنانية
أعلنت وزيرة الصحة الاتحادية بدولة جنوب السودان إليزابيث اشوي يول، ان لجنة مكافحة فيروس كورونا اجرت اجتماعاً تشاورياً مع شركة لبنانية متخصصة تدعى (4K A.F.K Concept LTD) من اجل استيراد معدات طبية واقنعة وجه للحماية من فيروس كورونا، وقالت الوزيرة ان الموضوع احيل الى الادارة الفنية المتخصصة لمزيد من التدقيق والمناقشة، تجدر الاشارة ان الاجتماع حضره النائب الاول الدكتور رياك مشار بحضور الوزيرة اليزابيث ووزير المالية الاتحادي، في السياق افادت الوزيرة ان الدكتور مشار اجرى الاجتماع اليومي للجنة العليا حيث استمعت اللجنة لتطورات الوضع الصحي في البلاد بحضور الوزراء باللجنة.
نشر قوات أممية
أعلنت وزارة الخارجية في دولة اذربيجان ان الجيش قام بنشر قوات في دولة جنوب السودان بعد ان اجرى عملية التبديل لعدد من الضباط العاملين تحت قيادة قوات حفظ السلام الدولية التابعة للامم المتحدة في جنوب السودان، ويأتي التبديل الذي اعلنت عنه وزارة الخارجية باذربيجان رغم القيود التى فرضتها دولة جنوب السودان على نشر قوات للامم المتحدة من الدول الاسيوية حتى انتهاء جائحة فيروس كورونا.
تدريب عمال صحة
قام الصندوق المشترك للصحة بدولة جنوب السودان بتدريب عدد (361) عاملاً في مجال الرعاية الصحية بولاية وسط الاستوائية على فحص وتحديد وعزل حالات فيروس كورونا (كوفيد- 19) المشتبه بها لإحالتها إلى وزارة الصحة؛ ومنع انتقال المرض إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى، بالإضافة إلى إنشاء مرافق خاصة بهم للاستجابة لحالات (كوفيد- 19)، ويأتي برنامج التدريب بدعم من (المعونة الامريكية) – الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بريطانيا، الاتحاد الأوروبي، كندا والسويد بالاضافة لرعاية من الصندوق الصحي المشترك الذي يوفر الرعاية الصحية الأساسية والأدوية لثمان ولايات من ولايات جنوب السودان العشر.
حميدتي عزز الثقة
أكد مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الامنية الفريق توت قلواك، أن النائب الاول لرئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) تمكن من بناء جسور كبيرة من الثقة بين اطراف الحكومة الانتقالية في بلاده، مبيناً أنه كان في كل زيارة الى مدينة جوبا للاشراف على ملف التفاوض والوساطة بين الفرقاء الجنوبيين يصطحب معه الدكتور رياك مشار من الخرطوم ليمكث الاخير يوماً او يومين وبعدها ثلاثة ايام ثم اسبوع في جوبا، موضحاً أنه بعد ان تواصلت إقامة دكتور مشار في جوبا عززت الثقة بينه واعضاء الحكومة في جوبا وبالتالي امتدت الى بين المعارضة والحكومة، وشدد مستشار الرئيس للشؤون الامنية في حوار صحفي مشترك اجرته عدة صحف بجنوب السودان أن هذه الثقة لم يستطع أن يخلقها أويشيدها أي زعيم أو وسيط سوداني مما ساعد بشكل كبير في بناء السلام بدولة جنوب السودان، وحيّا توت الفريق أول حميدتي على جهوده لتحقيق السلام في الجنوب، مؤكداً أنه فتح صفحة جديدة بيضاء تماماً في ملف تطور العلاقات بين البلدين الشقيقين، منوهاً لأنه كان لـ(دقلو) جهود كبيرة في تكوين الالية العسكرية المشتركة التي تضم بجانب السودان يوغندا لمراقبة اتفاق سلام جنوب السودان والاشراف على تنفيذ ملف الترتيبات الامنية وإدخال القوات للمعسكرات كما كشف عن تبرع الاخير بعدد (50.000 لبسة عسكرية) الى جيش جنوب السودان.
إنهاء حرب النفط
أكد وزير البترول بدولة جنوب السودان بوت كانغ شول، ضرورة انهاء حرب الاسعار النفطي العالمي باى طريقة، معرباً عن استعداده لعمل بلاده في ذلك مع دول منظمة (الاوبك)، وقال الوزير بوت خلال المؤتمر الذي اجراه مع وزراء منظمة الاوبك مع الامين العام محمد سانوسي باركيندو عبر الفيديو كونفرس، قال ان بلاده على ثقة ان دول المنظمة سوف تتوصل الى اتفاق يحقق الاستقرار في سوق النفط العالمية، موضحاً ان جنوب السودان تعتقد ان تقلبات السوق السلبية سوف تضر كل اللاعبين في السوق وتضر بالقدرة على جذب استثمارات اجنبية جديدة لبلاده وان جنوب السودان يركز على تعزيز الاستكشاف لفتح حقول جديدة للنفط والغاز وان الوضع الحالي يعيق الاقتصاد وتعزيز النمو.
إجراءات احترازية بـ(ياي)
كثفت السلطات في مقاطعة نهر ياي بولاية وسط الاستوائية، جهودها لتنظيم اكتظاظ السكان وتنقلهم من مكان إلى آخر، إلى جانب وضع إجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال مدير شرطة ياي، يواسا لوجانق كامبا، إنه تم حظر حركة السيارات والتجمعات العامة لمدة شهر واحد، وبين لوجانق إن قوة العمليات المشتركة منعت لعب كرة القدم والتجمعات وأغلقت أماكن الشاي وتقييد حركة سائقي الدراجات النارية. من جانبه حذر أمولي فليكس، المسؤول الإداري بمنطقة ياي، الجمهور من الانتقال من مكان إلى آخر، ودعاهم إلى الالتزام بالإرشادات الصحية وغسل أيديهم بانتظام، وتجنب الازدحام وتجنب مصافحة اليد والإبلاغ إلى المرافق الصحية في حال شعورهم بأعراض فيروس كورونا، وشدد فليكس، بانه سيتم القبض على الأشخاص الذين يتحركون من المقاطعات ووضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً للتأكد من عدم اصابتهم بالفيروس.
بانتيو تغلق الأندية
قررت نائبة عمدة بلدية بانتيو بولاية الوحدة، إغلاق أندية المشاهدة وتجميد كافة الأنشطة الرياضية، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.وقالت قريس لازروس لاتجور، إن قرار الإغلاق شمل تقليل التجمعات بالأسواق لمراعاة ظروف من يكسبون قوتهم بطريقة يومية، مشيرة إلى أنه سمح فقط لبائعات الشاي بتواجد ثلاثة اشخاص فقط في مكان عملهن لمنع التجمعات. وكشفت قريس ان السلطات اشترطت لجميع المحال التجارية وجود الماء والصابون، وتبني سلوك غسل الايادي للحد من انتشار الفيروس، فيما عملت السلطات على توفير الماء والصابون في مداخل الأسواق. وناشدت قريس المواطنين باتباع أوامر السلطات الصحية و التقيد للحد من انتشار فيروس كورونا.
توقف توصيل المساعدات
كشفت السلطات الحكومية في مقاطعة تويج الشرقية، بولاية جونقلي بدولة جنوب السودان، عن توقف توصيل المساعدات الإنسانية الى المنطقة منذ ظهور فيروس كورونا المستجد. وحذرت السلطات المحلية من تدهور الأوضاع الإنسانية للمواطنين في المنطقة. وقال المدير التنفيذي للمقاطعة، جون ألير، إن المقاطعة لم تشهد توزيع المساعدات الإنسانية، بسبب مُخاوف المنظمات الإنسانية من جائحة كوفيد -19. وأضاف ليست هناك بقوليات للسكان المحليين ونحن نعتمد على الإغاثة، لكن الوكالات الإنسانية توقفت عن العمل بسبب فيروس كورونا. وكشف عن ارتفاع أسعار السلع الغذائية، مشيراً الى ان سعر جوال الدقيق ارتفع من 15 الف الى 20 الف جنيه، وسعر الفول من 25 الف الى 35 الف جنيه. وناشد المسؤول المحلي، الحكومة ووكالات الإغاثة للتدخل العاجل لإنقاذ الوضع الإنساني المتدهور في منطقة تويج الشرقية.
سلطات أويل تشكو
شكت السلطات الصحية بمقاطعة أويل الشرقية بولاية شمال بحر الغزال، عدم توفر معدات الحماية الشخصية وشح الإمكانيات للكوادر الطبية وانعدام تام لأجهزة الفحص في المعابر الحدودية لمجابهة فيروس كورونا. وقال المدير الطبي بمستشفى ملوالكون، رينق ياك، إن السلطات الحكومية في ولاية شمال بحر الغزال، أوقفت حركة المواطنين في المنطقة الحدودية بأويل الشرقية.
وشكا رينق من انعدام وسائل الحماية الشخصية للكوادر الطبية مما يجعلهم عرضة للإصابة في أي وقت، وتابع نعاني من انعدام تام لقفازات الايدي وعدم توفر الكمامات ولا توجد مراكز لفحص كورونا. وأشار دينق إلى صعوبة قفل الحدود لتسلل البعض عبر المناطق الحدودية مما يصعب التحكم في حركة الوافدين في مناطق مجوك نينطيو و وارقويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *