الخرطوم: عين السودان

قدم رئيس دائرة التربية بولاية نهر النيل عبد العزيز مصطفى أبو نصيرة التهاني للتلميذة ريم عبدالكريم عباس صالح التي أحرزت المرتبة الأولى على مستوى الولاية في إمتحانات شهادة التعليم الأساسي بالولاية لهذا العام، جاء ذلك خلال زيارته لمحلية شندي والتي رافقه خلالها أسامة علي محمد إدريس مدير الإدارة العامة للتعليم الثانوي بالولاية الاستاذ أزهري مهدي مصطفى مدير الإدارة العامة للتعليم الأساسي بالولاية والاستاذ عبدالحي البدوي أبشر مدير التعليم غير الحكومي بالولاية.

من جانبه هنأ رئيس دائرة التربية المدير التنفيذي لمحلية شندي إدارة التعليم الأساسي بالمحلية ومدرسة فاطمة الزهراء، كما شملت الزيارة مدارس دار المعالي الخاصة، مؤكداً أن الزيارة جاءت بهدف تقديم التهاني لمحلية شندي وإدارة التعليم والمدارس والتلاميذ والتلميذات المتفوقين وأن الوزارة تنشد التفوق والتميز أينما حل على مستوى المدارس الحكومية والخاصة.

وأشار أبو نصيرة إلى أن النتيجة التي حققتها محلية شندي هذا العام كانت نتاجاً للإهتمام والأداء المرتب والمنظم وعكست التكامل بين الجهدين الرسمي والشعبي، مثمناً تعاون مديري المحليات مع إدارات التعليم.

وحيا جهود المعلمين والمعلمات والإدارات التعليمية والمجالس التربوية والأسر وتمنى أن تكون هذه النتيجة بداية لإعادة محلية شندي لسيرتها الأولى كمحلية رائدة في التعليم.

وقدم رئيس دائرة التربية دعماً مالياً مقدراً للتلميذة ريم أولى شهادة الأساس وطالب الأخوة في محلية شندي إعطاء أولوية في عملية التأهيل والصيانة لمدرسة فاطمة الزهراء التي درست بها التلميذة ريم حتى تتناسب بيئتها مع النجاحات التي ظلت تحققها في كل عام.

وأكد المدير التنفيذي لمحلية شندي جعفر أبو القاسم الجابري إيلاء المزيد من الاهتمام بالتعليم بالمحلية، مشيداً بجهود القائمين على أمر التعليم بالولاية ومحلية شندي، مشيراً إلى أن ما تحقق من نجاح يعتبر ثمرة جهود متصلة من إدارات التعليم والمعلمين والمعلمات والتنسيق المحكم بين المدارس وأسر التلاميذ.

وأكد أن محلية شندي تخطط للاستفادة من الإجازة الصيفية في تهيئة بيئة المدارس استعداداً للعام الدراسي المقبل.

وأشاد مدير الإدارة العامة للتعليم الأساسي بمحلية شندي عبد الكريم عباس صالح ووالد التلميذة ريم وإدارات التعليم والمدارس وأسر التلاميذ المتفوقين بزيارة أسرة التعليم بالولاية، مؤكدين أنها تشكل دافعاً كبيراً لتحقيق المزيد من النجاحات في السنوات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *