الخرطومك عين السودان

طمأن الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج مكين حامد تيراب المغتربين أن الحكومة تسعى لإيجاد القنوات الرسمية التي يتبرع عبرها المغتربين لمبادرة (القومة للسودان) محذراً من مغبة التعامل بالعملة الصعبة خارج المصارف الرسمية
وأشاد سيادته بتفاعل السودانيين بالخارج مع مبادرة (القومة للسودان) التي أطلقها رئيس مجلس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك، ومن قبل مع مبادرة الجهاز الخاصة بدرء جائحة الكورونا.

وأشار إلى أن مبادرة البناء والتعمير جاءت في وقتها وهي ستكون عوناً في توفير المتطلبات الرئيسة في مجالات الصحة والتعليم والزراعة، وغيرها من المجالات الحيوية، وهي بداية لالتحام المواطن السوداني مع قضاياه الحياتية دعماً للجهود الرسمية، بعد أن كان مغيباً طوال ال30 عاماً.

وقال أمين المغتربين إن السودان قادر على النهوض بجهود أبنائه، وأن السودانيين في الخارج يمتلكون القدرات العلمية العالية والخبرات الواسعة إلى جانب المدخرات المالية، وأن هذا كله يمكن توظيفه من خلال تشريعات على مستوى الدولة السودانية تعين على استقطاب المغتربين ليستثمروا في بلادهم، وهذا لا يتم إلا بتهيئة بيئة مواتية تحقق لهم الأمان.

وأكد أمين شؤون السودانيين بالخارج أن الجهاز يحتاج إلى إعادة هيكلة كبيرة ومراجعة قوانينه والتصالح مع جماهير المغتربين في الخارج، والعمل برؤية جديدة تستقطب كل أبناء الشعب السوداني في الخارج، وتستثمر طاقاتهم وقدراتهم وإمكانياتهم وتوظيفها في بناء الدولة السودانية وترسيخ شعاراتها الحرية و السلام والعدالة.

وكان مكين تيراب قد أكد عند توليه المسؤولية أن من أولويات عمل الجهاز التي سيقوم بها حسم أمر الجبايات والإشكالات الكثيرة التي كانت تعيق المغتربين، بجانب حسم الفساد المتفشي من خلال مراجعة كل المؤسسات والشركات التابعة له، مؤكداً أن الجهاز سيكون له دور رائد في نقل المعرفة ودعم التنمية بالبلاد.
و بادر السودانيون بمختلف دول المهجر بالتجاوب و التفاعل الكبير مع مبادرة السيد رئيس الوزراء القومة للسودان و قد صرح المهندس حامد عبداللطيف عثمان أحد قادة مبادرة القومة للسودان بالمهجر بأن مبادرة المهجر التي انطلقت بالتزامن مع مبادرة السيد رئيس الوزراء قد حققت نجاحاً باهراً و عظيماً و اكتظت بها الأسافير و المنتديات و القروبات و جمعت حشداً كبيراً من أبناء السودان بالمهجر من مختلف المهن و التخصصات.
أيضاً كانت مشاركة الكنداكات بدول المهجر حاضرة و عظيمة في هذه الهبة المهجرية الكبيرة وأشار عبد اللطيف إلى متابعة أمين عام جهاز المغتربين الأستاذ مكين حامد تيراب عمل أهل المهجر و تواصله معهم في هذه المبادرة على مدار الساعة ترتيباً و تنسيقاً وتوقع استمرار هبة أهل المهجر لعدة شهور من أجل دعم و مؤازرة الوطن العزيز في هذا الظرف المفصلي الحرج و الدقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *