الخرطوم: عين السودان

أدانت حكومة ولاية شرق دارفور حادث الإعتداء الذي تعرض له طبيب بمستشفي الضعين نتيجه لإهمال طبي موجهة في ذات الوقت الجهات المختصة بإتخاذ تدابير وقائية لمنع تكرار الحادث.

وأشار البيان الصحفي التوضيحي من حكومة الولاية إلى تكرار ظواهر الإهمال الطبي وغياب الأطباء وإعتبره السبب وراء الإعتداءت لافتاً إلى أن إضراب أطباء مستشفى الضعين يعد مجافياً لأخلاقيات المهنة،مؤكداً استمرار الخدمات الطبية في مستشفى الضعين والمستشفيات العسكرية بفضل استمرار الأطباء الأوفياء في تقديم الخدمة الطبية لإنسان الولاية.

فيما يلي نص البيان:-

إلى مواطني شرق دارفور الأوفياء

1. اجتمع والي ولاية شرق دارفور برفقته أعضاء لجنة أمن الولاية مع أطباء مستشفى الضعين عقب صلاة المغرب مساء يوم الأحد الموافق 5/أبريل/2020م في اجتماع استمر لأكثر من ساعتين في مكان إقامتهم عقب بلاغ إعتداء على طبيب وكانت مخرجات الاجتماع الاتي:
‌أ. إدانة حادث الإعتداء.
‌ب. إتخاذ إجراءات وتدابير وقائية لمنع تكرار الاعتداءات بتوفير حماية بعدد ثلاث عربات بقوة مشتركة من القوات المسلحة والدعم السريع والشرطة مع العلم أن المستشفى بها قوة حماية بقيادة ضابط ونقطة شرطة بقيادة ضابط.
‌ ج. تكليف رئيس النيابة العامة بالسير في إجراءات الدعوة.
‌د. تكليف قائد الدعم السريع بوضع الضابط المتهم بالإعتداء في الإيقاف إلى حين إكتمال إجراءات التحقيق والمحاكمة.

2. سبب الإعتداء هو وفاة طفلة عمرها عامين قبل وصول الطبيب المناوب والذي تأخر عن الحضور الشيء الذي إعتبره أهل الطفلة المتوفية إهمال طبي لأن الطبيب لم يأتي إلا بعد أن تم استدعاؤه من قبل الشرطة.
3. تكررت إضرابات أطباء مستشفى الضعين مرات عديدة نذكر منها على سبيل المثال الاتي:
‌أ. إضراب الأطباء لطلب زيادة البيئة الجاذبة من مبلغ (6000 إلى 10000) جنية وتم رفع الإضراب عقب الزيادة.
‌ب. إضراب الأطباء لطلب زيادة البيئة الجاذبة من (10000 إلى 15000) جنية وتم رفع الإضراب عقب الزيادة.
‌ج. الإضراب عقب حادث إعتداء بعد إهمال طبي أدى إلى وفاة طفل أثناء الولادة.
4. تكررت ظواهر الإهمال الطبي وغياب الأطباء الذي يعتبر السبب وراء الإعتداءات.
5. يعتبر إضراب أطباء مستشفى الضعين مجافياً لقيم ومثُل الشعب السوداني وأخلاقيات المهنة خاصةً في ظل ظروف الطوارئ الصحية لوباء كورونا ومحدودية القدرات الطبية بالولاية والتي تسعى لتوفيرها بالتنسيق مع وزارة الصحة الإتحادية والتأمين الصحي.
6. نوكد استمرار الخدمات الطبية في مستشفى الضعين والمستشفيات العسكرية بفضل استمرار الأطباء الأوفياء في تقديم الخدمة الطبية لإنسان الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *