الخرطوم: عين السودان

أكد أمين محمد نمر بإدارة التخطيط التنموي بوزارة المالية والقوى العاملة بولاية جنوب كردفان أن مبادرة القومة للسودان ستعالج الكثير من الأزمات الاقتصادية في البلاد من خلال توفير السيولة المالية.

ودعا في استطلاع  اليوم الإثنين مع عدد من المواطنين حول مبادرة القومة للسودان التي أطلقها رئيس مجلس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك وعبروا من خلاله عن ترحيبهم وتفاؤلهم بالمبادرة.

ودعا الحكومة إلى زيادة مواعينها عبر المنح والقروض الدولية، واصفاً المبادرة بالجيدة، حيث تعاطف معها عدد كبير من شرائح المجتمع وأن دورها أصبح ملموساً من أجل نهضة السودان.

و في السياق دعت عائشة أحمد آدم عاملة بسوق كادوقلي الجميع إلى المساهمة في المبادرة بغرض تحسين الاقتصاد ووصفت المشروع بالهادف وأنه سيساعد على تنمية المجتمع و السودان كافة.

من جانبه ناشد التاجر أحمد فيصل الزاكي الأحزاب السياسية بتبنى مبادرات تخدم مصلحة البلاد العليا وعدم الالتفات للمصالح الشخصية والعمل على كسب ثقة الجماهير وأن البلاد في حاجة لوقفة أبنائها.

وقال: الزاكي إن المبادرة تعكس تكاتف وحب الشعب ووعيه لبناء الوطن.

فيما طالبت تيسير أحمد زايد الناشطة في منظمات المجتمع المدني إلى وقف الصراعات والحروب والعمل على رتق النسيج الاجتماعي لبناء علاقات مبنية على التراحم والمودة وتقاسم المنافع، فضلاً عن توجيه تبرعات المبادرة نحو الزراعة لتحقيق عائد جيد في الموسم المقبل ولرفع الحد الأدنى من معاناة المواطنين.

وأشارت تيسير إلى العمل على رفعة البلاد وأن السودان سينهض بفضل سواعد أبنائه الخييرين.

ولفت المواطن أبوذر حسين إلى أن مبادرة رئيس مجلس الوزراء القومة للسودان لا تنحصر على دفع الأموال فقط وقال إنه باستطاعة المواطنين حراسة المشاريع الزراعية والحد من القطع الجائر للأشجار إضافة إلى إقامة حملات لإصحاح البيئة داخل المدارس والمرافق الصحية بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *