الخرطوم: عين السودان

قال: محمد علي عبدالله وكيل وزارة الصناعة والتجارة أن استلام الوزارة للدقيق المدعوم من المطاحن حسب قرار وزير الصناعة والتجارة يتيح فرصة للتوزيع العادل وسد النقص بإعادة التوزيع بين الولايات في حال خروج أي مطحن من خط الإنتاج مما يتم تغطيته من مطاحن أخرى

وأبان  أن الخطة تحمل الولايات المسؤولية الكاملة فى الإشراف المباشر على توزيع الدقيق المدعوم والرقابة والمتابعة لحصصها وإعادة توزيع الحصص وفق الكثافة السكانية للمدن والأحياء .

وأضاف إن الوزارة ستساعد الولايات فى تنفيذ هذه الخطة وأنه سيكون هنالك تتبع ورقابة الكترونية تبدأ من زمن وصول القمح للمطاحن ومن ثم الطحن وتسليمه لمندوبي الولايات وحتى استلامه بالمخابز وتوزيعه للجمهور وهذه الخطة ستتم بإشراك جميع الاجهزة والمؤسسات المعنية

أوضح الوكيل أن القرار حول ألية توزيع الدقيق المدعوم الهدف منه تنظيم عملية توزيع الدقيق المدعوم وإلغاء نظام توزيع الدقيق السابق الموروث من عهد النظام البائد لسنين طويلة وبهذا القرار سوف تتسلم وزارة الصناعة والتجارة عبر مندوبيها كامل إنتاج الدقيق من الحصص المدعومة مباشرة من المطاحن وتسليمها يومياً للولايات عبر مناديبهم أو وكلائهم ،وترك لكل ولاية أن تحدد خطة التوزيع التي تراها مناسبة في تحديد حصص المخابز بالتنسيق مع لجان التغيير والخدمات واللجان الشعبية .وأبان منذ لحظة استصدار هذا القرار يحظر توزيع الدقيق المدعوم إلا عبر الآليات التى تحددها الولايات عبر خطط التوزيع الخاصة بها .

وأبان أن الوزارة أعدت خطة جاهزة للتوزيع تساعد الولايات فى أداء دورها. وأن أجهزة الرقابة فى الدولة ستقوم بأداء دورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *