الخرطوم : عين السودان

عقد مجلس الوزراء اليوم اجتماعه الطارئ رقم 2 لمتابعة الأداء الحكومي في الجانب الاقتصادي، وقد حيا المجلس مبادرة القومة للسودان، كما أشاد بالتجاوب الشعبي الكبير للمبادرة التي عكست رغبة الشعب السوداني في العمل المشترك ودعم كل الجهود من أجل تنيمة البلاد، وكذلك حيا المجلس الكوادر الطبية السودانية التي شكلت حائط الدفاع الأول في مواجهة وباء كورونا، وأشاد بالمجهودات العظيمة التي قدمتها تلك الكوادر من أجل الوطن والشعب.

وقال وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ فيصل محمد صالح بحسب ، إن الاجتماع ناقش الأداء الاقتصادي والحاجة لتعديل السياسات الاقتصادية لتناسب الظروف الجديدة التي خلقتها جائحة كورونا، واستمع المجلس لتقرير حول اجتماعات متواصلة خلال الأيام الثلاثة الماضية بين وزارة المالية والخبراء الماليين وبين اللجنة الاقتصادية لـ”قوى الحرية والتغيير”.

وأبان فيصل أن الاجتماع ناقش بشكل عام الإصلاح المؤسسي للاقتصاد، أوضاع الاقتصاد الهيكلي، كيفية ترشيد الدعم ومواجهة التحديات الاقتصادية الماثلة.

وقال فيصل إن وزير المالية الدكتور إبراهيم البدوي قدم تقريراً كشف فيه عن توصلهم لقواسم ومفاهيم مشتركة مع اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، وقد أمهل مجلس الوزراء اللجنة المشتركة ثلاثة أيام لرفع تقرير مشترك بين قوى الحرية والتغيير ووزارة المالية حول بعض الإجراءات الاقتصادية الجديدة المتعلقة بالإصلاح ومعالجة قضايا الدعم لمواجهة الظروف الملحة التي خلقتها جائحة كورونا بالإضافة لقضايا المعيشة اليومية التي يعاني منها الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *