الخرطوم : عين السودان

دعت المفوضية القومية لحقوق الإنسان في إطار سعيها الدؤوب لحماية وتعزيز حقوق الإنسان إلى اجتماع تفاكري مع الجهات الرسمية وذات الصلة حول مكافحة جائحة كورونا أمس بمقرها بالخرطوم.

وقالت رئيس المفوضية حرية إسماعيل في تصريح إن المفوضية تعتبر المرتكز الأساسي لحماية حقوق الإنسان وتعزيزها بالبلاد باعتبارها أداة اتصال بين الدوله والنظام الدولي لحقوق الإنسان، وأضافت أن على كل فرد في الدولة القيام بواجباته ومسؤلياته تجاه هذه المرحلة الحرجة، داعية كافة الأطراف ذات الصلة إلى الالتزام بالتوجيهات التي تصدر من الجهات المختصة خاصة عندما تتعدى حدود مرض الشخص الواحد إلى عدة أشخاص عن طريق العدوى. وأكدت حرية أن المفوضية تولي اهتماما كبيرا بتثقيف المجتمع ونشر الوعي المتعلق بهذه الجائحة الخطيرة، مشيرة إلى أن المفوضية كونت غرفة عمليات في يوم ١٨/٣/٢٠٢٠ لرصد تداعيات انتشار فايروس كورونا والمساهمة مع الجهات المختصة للحد من انتشاره ومعالجة آثاره السالبة. وأضافت مولانا حرية أن ممثل الأمانه العامة للمجلس السيادي دكتور حماد محمد طاهر أوضح خلال الاجتماع الخطوات التي تمت في الأيام السابقة لمجابهة تفشي هذا المرض الخطير، داعيا كافة الأطراف للتحلي بأعلى مستويات المسؤولية. وشرح ممثل وزارة الداخلية الجهود المبذولة من كافة الأجهزة الشرطية ذات الصلة في مكافحة المرض، مبينا أن الداخلية قامت بعدة إجراءات احترازية من إغلاق للحدود والمطار ورعاية للمساجين في دور الحبس وفرض حالة الحجر الصحي وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *