الخرطوم : عين السودان

أعلن وزير التجارة والصناعة الأستاذ مدني عباس مدني وقوف وزارته والجهات ذات الصلة سداً أمام المتلاعبين بقوت الشعب، مؤكدا دعمه للسياسات التجارية والاقتصادية لوقف الجشع والفوضى التي يشهدها السوق في هذه المرحلة الاستثنائية.

وأشار مدني لدى تدشينه اليوم أسطول مركبات الإشراف والدوريات الجديدة الخاصة بالجمارك المزودة بأحدث وسائل الاتصال وأجهزة التتبع لمحاربة تهريب السلع المدعومة إلى أن هنالك آلية ثلاثية من الوزارة ومباحث التموين التي عمادها الشرطة وهيئة الجمارك من أجل دعم وحماية المواطن السوداني ومكافحة تهريب السلع الغذائية والذي لا يتأتى إلا بتضافر الجهود.

من جانبه أوضح رئيس هيئة الجمارك الفريق شرطة د. بشير الطاهر بشير أن فكرة مكافحة التهريب الداخلي للسلع الغذائية ليست وليدة اللحظة بل هو قسم كان موجودا بالجمارك منذ التسعينيات باسم المرور المركزي قوامه وجود قوة تعمل على سد منافذ تهريب السلع.

وأضاف الطاهر أنهم يأملون في تغطية العاصمة بالارتكازات والأطواف الجوالة للإحالة دون تسرب السلع الغذائية

وكشف عن تنسيق تام مع إدارة التموين بأطواف مشتركة للحيلولة دون تهريب السلع خاصة الدقيق والسكر والسلع الاستراتيجية من أجل الدولة والمجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *