الخرطوم: عين السودان

قال: محمد البدوي عبد الماجد المدير التنفيذي لمحلية الكاملين إن أحداث الحريق التي شهدتها المعيلق أمس الأول جاءت نتيجة لسوء تفاهم بين مواطنين وملاك أراضي بمربع 3.

وكشف البدوي  أن الأحداث نتج عنها حرق 17 منزلًا تحتوي على كميات من الذرة، مؤكدا تدخل لجنة أمن المحلية واحتواء الأمر وإرسال فريق من الفنيين من التخطيط العمراني والمساحة والأراضي للتأكد من التجاوزات في مربع 3 بالمعيلق، مشيرا إلى ثبوت صحة إجراءات تملك المواطنين الذي تم الاعتداء عليهم للأراضي، كاشفا عن قبض 34 من المعتدين.

وأضاف البدوي قائلًا ” ليس من الحكمة أخذ الحق بالقوة “، مؤكدا أن القانون سيطال كل الذين تسببوا في الحريق، داعيا لضرورة توفير 17 خيمة لإيواء المتضررين وتوفير كميات من الذرة لغذاء المتأثرين بالاعتداء، مناديا حكومة الولاية بالتدخل لتعزيز السلام الاجتماعي بالمنطقة.

هذا وأدانت عدد من لجان التغيير والخدمات بمحلية الكاملين في بيان مشترك أحداث المعيلق وما صاحبها من حريق لبعض المنازل من ضعاف النفوس ومتربصي الثورة بحجة إزالة السكن العشوائي.

ووصف البيان الفعل بالجريمة في حق سكان الحي الثالث بالمعيلق وتعدٍ واضح على القانون، مؤكدين أن ثورة ديسمبر المجيدة جاءت لإرساء دولة القانون وتحقيق مبدأ التعايش السلمي بين كل مواطني ربوع السودان.

وأوضح البيان أن دور اللجان يقتصر على الدور الرقابي لإحقاق مكتسبات الثورة وخدمة المواطن وليس لها أي دور في نزاعات الأراضي والدخول في تفاصيل قانون الأراضي، مشددين على وقوفهم ضد أي جهة تحاول أن تجعل من هذه القضية كسبا سياسيا لمشروعها واستغلال المواطن الضعيف وإقحامه في صراعات قبلية أو جهوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *