الخرطوم: عين السودان

أشار الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة عثمان شيبة إلى وضع الأطفال بالخلاوى .

وأكد ضرورة ترحيلهم إلى ذويهم بولايات السودان المختلفة تنفيذًا لقرارات مجلس الوزراء واللجنة العليا للطوارئ .

جاء ذلك لدى اجتماعه بمكتبه أمس مع ممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أحمد رمضان ولجنة تطوير الخلاوى التي تتكون من مشايخ الطرق الصوفية وشيوخ الخلاوى.

ويأتي ذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لحماية هؤلاء الأطفال من خطر فيروس كورونا .

وأمن الاجتماع على أن يتم ترحيلهم بصورة منظمة وآمنة حتى لا يتعرضوا لأي مخاطر أثناء توصيلهم إلى ديارهم .

واتفق الاجتماع على البدء بترحيل حوالي 2000 طفل بخمسة خلاوى، حيث يتم تخصيص فريق باحثين اجتماعيين لهم لعمل دراسة لأحوالهم ومواقع مناطقهم لوضع الترتيبات اللأزمة بأسرع وقت وترحيلهم إلى جانب توفيق أوضاعهم في الولايات بالتعاون مع مجالس الطفولة الولائية ومنظمة اليونيسيف، منظمة رعاية الطفولة العالمية ومنظمات المجتمع المدني بالولايات لاستقبالهم والتأكيد على التواصل مع أسرهم لتسلمهم.

تجدر الإشارة إلى أنه تم في الاجتماع الموافقة على تنفيذ خطة العمل التي قام المجلس بتطويرها لتشمل الخلاوى بكافة ولايات السودان المختلفة، إلى جانب عرض ومناقشة خطة العمل التي قدمتها وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ للجنة العليا للطوارئ الخاصة بدمج أطفال الخلاوى بأسرهم وذلك في سياق الخطوات الاحترازية لمجابهة وباء كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *