الخرطوم:عين السودان

 

نفت النيابة العامة ما تردد من شائعات في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول خروج النائب العام يوم الخميس الماضي بالباب الخلفي اثر تجمع أسر رموز النظام السابق وأشارت النيابة العامة فى بيان لها تسلمت /سونا /نسخة منها أن النائب العام اجرى مقابلة مع ممثلين للاسر واستمع الى مطالبهم .

وفيما يلي نورد نص البيان :

بيان صحفي

تشير النيابة العامة انه تداول شائعات في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول خروج النائب العام يوم الخميس الموافق ٢٦/ ٣/ ٢٠٢٠بالباب الخلفي اثر تجمع أسر رموز النظام السابق.
وتشير النيابة هنا الي انها شائعات عارية من الصحة يكذب

ها ابتداءً مقابلة النائب العام لتلك الأسر وهو مايدحض ماتم تناقله ،و،الصحيح هو ان النائب العام وجه بالموافقة علي مقابلتهم وذلك بتحديد ممثلين منهم للتدابير الصحية المتخذة في النيابة العامة بل رفض ان يتم تفريقهم ،وقد التقاهم واستمع لمطالبهم والتي انحصرت في إطلاق سراحهم وابقاؤهم في الاقامه الجبرية ،،كان رد معاليه ان الاجراءات التي اتخذت في السجون هي لمحكومين أصلا وان الأمر لا ينطبق علي ذويهم فهم يواجهون تهما لا يجوز فيها الإفراج بالضمان،،ثم كان سؤاله للاسر هل هناك من شكوي متعلقة بانتهاك اي حق من حقوقهم كعدم تلقي العلاج وخلافه فكان الرد بالنفي.

ان مكتب الإعلام بالنيابة العامة يؤكد بان الخروج من الباب الخلفي ليس من شيم النائب العام ولا من شيم جميع حراس العدالة واجهزة إنفاذ القانون فهو وهم يعملون في العلن وليس من شيء يدعو للتخفي ،، وستصدر النيابة العامة غدا بيانا تفصيليا بكل ما تم.

مكتب العلاقات العامة والإعلام بالنيابة العامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *