الخرطوم : عين السودان

إستمع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري اليوم برئاسة د.عبدالله حمدوك رئيس الوزراء الى تقارير من عدد من الوزراء حول الأوضاع العامة بالبلاد.

و تداول المجلس حول تقرير وزير الداخلية الفريق أول شرطة الطريفي إدريس حول الأوضاع الأمنية في البلاد وابرز الأحداث في الولايات التي تم رصدها والتعامل معها والإجراءات التي تم إتخاذها في مواجهة بعض المستجدات الأمنية والتنسيق التام مع وزارات الخارجية والدفاع بشأن التصدي لقضايا التهريب والحدود.
وقال وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريحات صحفية إن الاجتماع إستمع أيضا الي تقرير من وزير العدل مولانا نصرالدين عبدالباري حول القوانين الخاصة بكيفية مواجهة التفلتات الأمنية وإمكانية مراجعة القوانين الموجودة والتي تتعلق بالتعامل مع التفلتات الأمنية مبينا أن وزير العدل اشار إلى أن القوانين الموجودة كافية وليست هناك حاجة لقوانين جديدة في التعامل مع التفلتات الأمنية .

وقال فيصل إن التقرير أوصى بدعم النيابة العامة بالامكانيات اللازمة باعتبارها الجهة المنوط بها تنفيذ هذه القوانين. وأضاف وزير الثقافة والإعلام ان مجلس الوزراء استمع كذلك لتقرير مشترك من وزيري العدل والداخلية حول المجهودات التي تمت بشأن تنفيذ توصية تكوين جهاز أمن داخلي يتبع لوزارة الداخلية وقال إن مسودة القانون جاهزة مبينا أن مجلس الوزراء أمن على ضرورة قيام هذا الجهاز ووجه باتخاذ الترتيبات اللازمة لاختيار عناصر ذات كفاءة عالية وفق اسس ومعايير محددة وان يستمد جهاز الأمن الداخلي قيمه من قيم وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *