الخرطوم : عين السودان

أعلنت وزارة الطاقة والتعدين عن وضع يدها على شركة السندي لمعالجة مخلفات التعدين المملوكة لشقيق الرئيس المخلوع.

وأوضحت الوزارة في تعميم صحفي اليوم أن وزير الطاقة والتعدين وجه الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية الذراع الرقابي على التعدين، بالحجز على الشركة التي تعمل في مجال معالجة مخلفات التعدين بعد متابعة مستنداتها مع وكيل النيابة إلى أن تم الحجز قبل ساعات من الآن عقب التأكد من ملكيتها لعبد الله حسن أحمد البشير، وصدور قرار من النيابة بالحجز على أصول الشركة.

وأشارت الوزارة إلى أن الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية أوفدت فريقا مكونا من سكرتارية لجنة التعدين وشرطة تأمين التعدين في مأمورية خاصة لمنطقة وادي العشار بشرق السودان مقر الشركة المسجلة باسم عبدالله حسن أحمد البشير والتي يقدر الخام الموجود بداخلها بحوالي(20-25) ألف طن، إضافة إلى (30) قلاب مخلفات تعدين (كرته) تم حجزها جميعا.

يذكر أن الشركة نقلت رخصتها للعمل في مجال مخلفات التعدين في العهد البائد من ولاية القضارف إلى نهر النيل ثم ولاية البحر الأحمر، كما تشير الوزارة إلى ظهور اسم شقيق الرئيس المخلوع في أوراق لشركات أخرى مازال التحري قيد الإجراء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *