الخرطوم: عين السودان

أعرب وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال عمر عن أمله في أن تستكمل دولة جنوب السودان عملية السلام والاستقرار والتي اعتبرها سلاما واستقرارا للسودان.

 

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بوزيرة الدفاع بدولة جنوب السودان السيدة أنجلينا تيني بمكتبها بجوبا حيث قدم سيادته التهنئة للسيدة أنجلينا بمناسبة اختيارها ضمن الطاقم الوزاري لحكومة الوحدة الوطنية، مشيدا بالروح التوافقية للأطراف بدولة جنوب السودان في تطبيق اتفاقية السلام المنشطة التي أفضت إلى تشكيل الحكومة الانتقالية كما عبر السيد وزيرالدفاع عن شكر وتقدير السودان حكومة وشعبا لجهود حكومة جنوب السودان برئاسة الرئيس سلفاكير ميارديت في رعاية محادثات السلام السودانية.

 

وأكد أن محادثات السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح التي تجري في جوبا، تسير بثقة نحو التوقيع على اتفاق سلام شامل في الأيام القادمة، مشيدا بمستوى التعاون القائم بين وزارتي الدفاع في البلدين، لافتا إلى الجهود التي بذلها وزير الدفاع السابق بدولة جنوب السودان الفريق كوال منيانق في تطوير هذا التعاون، مؤكدا استعداد السودان للمضي قدما في هذا التعاون العسكري وتعزيزه لمصلحة البلدين.

وقدم الدعوة لوزيرة الدفاع بدولة جنوب السودان لزيارة السودان وحضور اجتماع الآليه السياسية الأمنية المشتركه بين البلدين في أبريل القادم.

 

وعبرت وزيرة الدفاع بدولة جنوب السودان عن شكرها للسيد وزير الدفاع وحكومة وشعب السودان على الدور المحوري في تحقيق السلام في دولة جنوب السودان.

 

وأكدت مواصلة العمل على تطوير وتعزيز التعاون المشترك بين وزارتي الدفاع في البلدين، مشيرة في هذا الصدد إلى ضرورة تقوية التعاون المشترك لحماية وبناء السلام في البلدين وأعلنت عن قبولها دعوة وزير الدفاع لزيارة السودان وتلبيتها خلال الشهر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *