الخرطوم : عين السودان

جدد الفريق أول شرطة (حقوقي) الطريفي إدريس دفع الله وزير الداخلية حرص واهتمام وزارة الداخلية بتعزيز التعاون والتنسيق الأمني مع الولايات المتحدة الأمريكية، بجانب تعزيز الاتفاقيات الثنائية في مجالات التدريب ورفع القدرات واعمال الأدلة الجنائية والأمن الداخلي.
جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم برايان شوكان القائم بالأعمال الأمريكي بالبلاد بحضور الفريق أول شرطة (حقوقي) عادل محمد أحمد بشاير المدير العام لقوات الشرطة وأندرو جونسون الملحق الأمني ومدير مكتب الأمن الإقليمي وأسامة عبدالعزيز مسؤول الارتباط الأمني ورئيس قسم التحقيق.
وأشار الطريفي إلى أن وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة وفي ظل أيلولة الأمن الداخلي لهما سيعملان وفق معايير تراعى فيها الشفافية وحقوق الإنسان عبر خبراء في هذا المجال بما يحقق أمن وسلامة الوطن والمواطن .وأكد جاهزية قوات الشرطة للقيام بهذه المهام مما يتطلب تقديم الدعم الفني واللوجستي للاضطلاع بواجباتها في هذه المرحلة التاريخية التي تمر بها البلاد. وأشار إلى أن وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة قدما أعمالًا كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب وفق القوانين الدولية بتبادل المعلومات مع منظمات الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول)، بجانب تطبيق الأنظمة الحديثة التي تُعنى بمكافحة الجريمة وتتولى التحريات فيها وبإسناد من الأدلة الجنائية بما تمتلكه من خبراء في هذا المجال. وأضاف أن وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة تعملان على تطبيق الأحكام والقوانين وفقا للقوانين الراعية لحقوق الإنسان وصون كرامته.
وأوضح الطريفي أن التحريات ما تزال جارية للمتهمين الذين تم ضبطهم في خلية المتفجرات بشرق النيل والتي تقوم بتصنيع المتفجرات.
من جانبه أشار الفريق أول شرطة (حقوقي) عادل محمد أحمد بشاير المدير العام لقوات الشرطة إلى أن اللقاء يأتي في إطار تعزيز التعاون الشرطي بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية في القضايا التي تهم البلدين خاصة التعاون المشترك وتبادل المعلومات والتدريب وأعمال الأدلة الجنائية .وأشار إلى أن اللقاء يمثل فاتحة لكثير من أوجه التعاون الذي يصب في مصلحة الشرطة السودانية وتعزيز قدراتها، وأضاف أن الشرطة السودانية قادرة على القيام بواجبات ومهام عمليات الأمن الداخلي بما تمتلكه من خبرات تراكمية.
وكشف بشاير عن إجراءات تقوم بها الشرطة السودانية لضبط حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ والحدود ومراقبتهم باستخدام التقنية في أعمال الشرطة كافة للحد من عمليات التهريب والجريمة العابرة .وأوضح أن الجواز السوداني يستخرج وفقًا لأسس تأمينية عالية يتم منحه للسودانيين وفق اللوائح المنظمة لذلك وجدد التأكيد على تطلعات الشرطة السودانية للتعاون مع نظيراتها على المستويين الإقليمي والدولي، حيث قامت بتنفيذ جانب عملياتي لمكافحة الهجرة غير المشروعة تحقيقًا للأمن والاستقرار.
فيما أشار برايان شوكار القائم بالأعمال الأمريكي إلى تطلعهم إلى مزيد من التعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة ببناء علاقة محكمة قائمة على أسس متينة . وأشاد بالأداء المتطور للشرطة السودانية وتأمينها للفترة الانتقالية عقب الأحداث التي شهدتها البلاد مؤخرا بجانب ضبطها للخلية الإرهابية التي تعمل على صناعة المتفجرات، مما يؤكد احترافية الشرطة السودانية ومقدرتها على كشف الجرائم المعقدة. وأكد تقديم الدعم الفني واللوجستي اللازم لمنسوبي الشرطة السودانية في مختلف مجالات العمل الشرطي التدريبي، بجانب رفع قدراتهم عبر برامج وحزم تدريبية متطورة بواسطة خبراء في هذا المجال.
وتشير إلى أن لقاء القائم بالأعمال الأمريكي مع وزير الداخلية والمدير العام لقوات الشرطة ضم أيضًا رئيس هيئة التدريب ومدير شرطة ولاية الخرطوم ومدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ومدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ومدير الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة ومدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية ومدير الإدارة العامة للتعاون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *