الخرطوم : عين السودان

إلتقى الوزير المفوض د. محمد الضي علي إبراهيم، القائم بالأعمال المكلف لسفارة السودان بدولة الكويت، بوزير الداخلية الفريق أول الطريفي إدريس، بحضور مدير عام قوات الشرطة، الفريق أول عادل بشاير، ضمن جهوده لحل أزمة جوازات الجالية السودانية بالكويت.

وأكد الوزير المفوض أهمية إنهاء كافة مظاهر أزمة الجوازات وتقديم الخدمات الهجرية الأخرى للمواطنين السودانيين المقيمين بدولة الكويت. وأشار إلى أنه أكد لوزير الداخلية ومدير عام الشرطة أنه لن تطأ قدمه دولة الكويت مالم يجد حلاً جذرياً لأزمة الجوازات مقترحاً عدداً من الخيارات العملية للخروج من مشكلة تمويل فريق الجوازات المرشح لإنجاز المهمة في الكويت. وطلب الوزير المفوض من معالي وزير الداخلية إعادة فتح مكتب الجوازات في السفارة السودانية بالكويت.

من جانبه أشاد وزير الداخلية بالتعاون والتنسيق البناء بين وزارتي الداخلية والخارجية، منوها إلى أنه يثمن عاليا إصرار الوزير المفوض على حل الأزمة من جذورها بتقديمه مقترحات عملية كللت بموافقته شخصياً على التوجيه فورا بإيفاد فريق الجوازات لدولة الكويت مع ترك ترتيب متطلبات زيارة الفريق لعناية الوزير المفوض.

ووافق وزير الداخلية مشكوراً على إعادة افتتاح مكتب الجوازات بالسفارة السودانية بالكويت موجها في الوقت ذات باستكمال مطلوبات إعادة افتتاح المكتب.

من جهة أخرى، تداول الاجتماع مسألة رفع وتيرة التعاون الفني الشرطي بين السودان ودولة الكويت الشقيقة حيث أشاد وزير الداخلية بالدعم السخي الذي ظلت تقدمه الكويت للسودان شعباً وحكومة مؤكدا أن السودان يفتح أبوابه ويرحب بكل أنواع التعاون مع دولة الكويت الشقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *