الخرطوم : عين السودان

إنعقد اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم الاجتماع الأول للجنة التحضيرية للملتقى التعايش السلمي بين القبائل الحدودية السودانية والتشاديه برئاسة نائب رئيس اللجنة الدكتور حسن عبدالله برقو.
وأوضح الدكتور حسن برقو في تصريحات صحفية ان الملتقي الذي سينطلق بمدينة ابشي التشادية في الفترة من 21-23 مارس الجاري يتمتع برعاية كريمة من الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي والرئيس التشادى إدريس دبى، ويشرف عليه ويتابعه الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، ويستهدف الملتقى قيادة الإدارة الأهلية و القبائل الحدودية بين الطرفين.
واضاف برقو ان الاجتماع آمن على أهمية إدارة الملتقى بما يمكن تعزيز التعايش السلمي بين القبائل والدفع بمفاوضات السلام التي تجرى بجوبا ويمهد الارضية للسلام.
وأكد أن الاجتماع ناقش كل الترتيبات المتعلقة بالاوراق واللجان المساعدة بجانب العمل فوراً في اجراء الاتصالات وتقديم الدعوات.
وتوقع برقو ان يكون الملتقى عمل حقيقي يسهم في استقرار الوضع بالسودان ويعزز عملية السلام.

وقال ان الاجتماع شدد على اهمية تحديد قضايا ومشاكل الحدود ومخاطبتها وفقاً لأوراق تعرض بالملتقى. واضاف ان الاجتماع امن على تجاوز المرارات وأهمية استصحاب التجارب السابقة ومواصلة العمل التراكمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *