الخرطوم : عين السودان

وصف القيادي بجبال النوبة، كندا غبوش الإمام المحاولة الفاشلة التي تعرض لها رئيس مجلس الوزراء د عبدالله حمدوك بالعمل الإجرامي الذي لا يشبه سلوك وأخلاق السودانيين.

وقال فى تصريح إن الحوار هو الحل الوحيد والأنسب لقضايا البلاد، وبالأخص المنطقتين جبال النوبة والنيل الأزرق، مطالبا السلطات الأمنية والعدلية بالإسراع في الكشف والقبض على المجرمين ، فضلا عن أحكام السيطرة على الحدود لمنع دخول الإرهابيين ومكافحة الجريمة العابرة. كما دعا كندا طرفي التفاوض بتسريع الخطوات والتوقيع على سلام شامل ونهائي قبل فصل الخريف مشيدا بتناغم الجهاز التنفيذي وقوى الحرية والتغيير بجنوب كردفان؛ الذي يدل على سماحة وطيبة وأخلاق أهلها، مبديا تفاؤله بالسلام الاجتماعي الذي اتخذته حكومة الولاية في فتح مسارات التواصل الاجتماعي بالأسواق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *