الخرطوم : عين السودان

دعا وزير البيئة السابق حسن عبد القادر هلال مجلس الوزراء الانتقالي الى النظر في إعادة وزارة البيئة الى منظومة الحكومة من جديد مردفا أن وزارة البيئة تم تغييبها عن منظومة الدولة في ظل النظام السابق بسبب نظرة تفتقر للحكمة مؤكدا اهمية وزارة البيئة باعتبارها نظاما لحياة الانسان و ان مهمة وزارة البيئة حماية النظم البيئية المتعددة في السودان

وأوضح هلال في حوار /ينشر لاحقا أن البلاد خسرت دعما ماليا ضخما من المنظمات الدولية للمشروعات البيئة بعد حل وزارة البيئة يقدر ب 200 مليون دولار سنويا .

واضاف أنه تم رفع العقوبات عن العمل البيئي في السودان في العام 2013 بعد زيارة وزير البيئة الى الولايات المتحدةالامريكية و مقابلة مكتب “الاوفاك” مكتب فرض العقوبات موضحا ان كل الاموال الخاصة بالشأن البيئي تم السماح لها بدخول البلاد دون قيود بعد تلك الزيارة مضيفا ان الرئيس الالماني الحالي قال في مؤتمر بون وخلال لقاء مع وزير البيئة السوداني ان دولة السودان مقاطعة دوليا لكن التقينا بك بإعتبار أنك وزير للبيئة وان وزارة البيئة السودانية غير خاضعة للمقاطعة العالمية.

واشار الى ان العالم المتطور يسعى الى انشاء وزارات للبيئة مؤكدا ان وزارة البيئة صنو لوزارة الخارجية في المحافل الدولية وقال إن أمن البيئة هو أمن الانسان على الارض وأمن البيئة من أمن المجتمع .

وأكد أن السودان اختير لرئاسة وزراء البيئة الافارقة و وزراء البيئة العرب و هو الآن رئيس المجلس الحاكم للبيئة بالامم المتحدة في برنامج البيئة العالمي مشيرا الى ان وزارة البيئة حرصت على حضور كل الانشطة البيئية العالمية واظهرت تميزها في الأداء كما شاركت في لجان التحكيم الدولية ووقعت وزارة البيئة على كل الاتفاقيات الدولية الخاصة بالبيئة في العالم حاصة اتفاقية مكافحة الزئبق و التلوث و التصحر و الجفاف و التدريب البيئي و مكافحة التلوث في البحر الأحمر.

وأوضح أنه وبعد حل وزارة البيئة لم تات مبالغ اخرى للمشروعات البيئية موضحا ان الدعم المالي كان عبارة عن مشروعات بيئية لم تكتمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *