الخرطوم : عين السودان

أعلن وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي إبراهيم عن طرح مئة مربع جديد للتعدين قريبا، مشيرا أن الأولوية ستكون للشركات الوطنية.

وقال الوزير لدى مخاطبته المنتدي التشاوري الأول لارساء قواعد البروتوكول الوطني للتعدين الأخضر مساء اليوم بفندق السلام الخرطوم ان التنظيم المحكم للمنتدى يدل علي الإهتمام الكبير من جانب مجموعة المتحدون الذهبية بقطاع التعدين في البلاد، مؤكدا أهمية هذا القطاع في دفع إقتصاد البلاد، مشيرا الى ان ما في باطن الأرض أكثر مما في ظاهرها، وزاد “من المعلوم ان التعدين في البلاد تعدين سطحي” مثمنا الدور الكبير الذي تلعبه الشركات الكبري في هذا المجال، وأشار إلى اهتمام الشركات السودانية بالتطوير وسعيها لتصل الي مصاف الشركات العالمية، حاثا الشركات لإستخدام التكنلوجيا والمعدات الحديثة كما دعا الي استخدام الطاقة الشمسية في مناطق التعدين.

وأكد الوزير ألتزام الحكومة بتوفير الخدمات والإشراف والإدارة في مناطق التعدين والأسواق، داعيا القطاع الخاص لمعالجة المخلفات التي لها فوائد عديدة أولها المحافظة علي البيئة.

وهنأ شركة الرضي لريادتها في معالجة المخلفات وانتاجها لكميات كبيرة من الذهب مؤكدا حصر معالجة المخلفات للشركات الوطنية، واكد الإلتزام به في المستقبل كذلك، كما دعا القطاع الخاص لتوفير بدائل الزئبق، وقال انه قدم دعوة لشركة ألمانية ولجامعة باخن لما لهما من تجارب عملية ومعملية باستخدام جهاز وبدائل الزئبق، وقال “سنجرب البدائل في الأسواق لنثبت للمعدنين أن لها فائدة أكبر من الزئبق ليتجهو لهذا البديل لتقليل التكلفة”، وشدد علي حل مشاكل التعدين الأهلي بالطرق الودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *