الخرطوم : عين السودان

أكدت الوساطة الجنوبية لسلام السودان بجوبا أنها اتخذت ضوابط صارمة ومنهجية جديدة للتفاوض حتى تتمكن من اكمال ما تبقى من ملفات خلال الفترة التي تم تحديدها بشهر واحد.

وقال الدكتور ضيو مطوك عضو لجنة الوساطة في تصريحات صحفية اليوم بفندق بالم أفريكا بجوبا عقب انتهاء جلستي التفاوض لمسار دارفور في مقترح السلطة، قال اليوم هو أول يوم للتمديد قررنا فيه أن ننهي التفاوض خلال شهر وبدأنا نطبق نظاما جديدا ومنهجية جديدة تتمثل في تحريك الملفات في وقت واحد، مشيرا إلى أن التفاوض تركزعلى مسارين مسار دارفور والمنطقتين حيث عقدت الجلسة الصباحية عن مسار دارفور حول مقترح السلطة والمناقشة سارت بشكل جيد.

وأضاف ” نأمل أن نصل إلى اتفاق خلال الأربعة أيام المحددة وأيضا حركنا ملف التعويضات وهي ورقة من حيث المبدأ متفق عليها والآن تتم مراجعة ورقة التعويضات بشكلها النهائي في الغرفة الثانية للتفاوض، مبينا أن التفاوض في قضايا السلطة سارت فيه المناقشة بشكل جيد، وفيما يتعلق بتعويضات النازحين هنالك تقارب كبير جدا من حيث تفهم الطرفين لهذه القضايا، فقط الجميع يعملون على وضع تلك المفاهيم في الاتفاق.

و أشار إلى أنه تم عقد جلسة تفاوض في الفترة الصباحية ووصفها بالمهمة للمنطقتين، مبينا أنها انحصرت في جزئيات تتعلق بالتفاصيل والوساطة ترى أنه لن تكون هنالك أي إشكالية وسينتهي التفاوض فيها خلال الأربعة أيام المحددة لها.

وأبان أن التفاوض في المنطقتين انحصر في تفاصيل بسيطة تتعلق بالقضايا الاقتصادية والنسب المتعلقة بالعائدات داخل الولاية ونسبة الولاية في العائدات القومية قائلاً إنها نقاط بسيطة وأنهم على ثقة بالوصول الى اتفاق نهائي بين الطرفين بأننا خلال الأيام المحددة لهذا الملف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *