الخرطوم : عين السودان

أرجع الكاتب الصحفي الأستاذ محجوب محمد صالح تراجع الصحافة الإنجليزية الى عدم وجود جاليات أجنبية كبيرة بالسودان وتدهور اللغة الانجليزية بعد تعريب المناهج المعرفة باللغة الإنجليزية ، وأوضح – في تصريح أن الصحافة باللغة الإنجليزية تعتمد على وجود أشخاص قارئين لتلك الصحف ، مشيرا الى أن الصحافة الإنجليزية نشطت في عهد الحكم الثنائي بعد الاحتلال البريطاني للسودان بوجود حكام انجليز وجنسيات مختلفة ، وبعد ظهور الألمان والشوام والجنسيات المختلفة؛ مما تطلب وجود صحف بلغة غير العربية ، مشيرا الى أن أول جريدة صدرت كانت في العام 1911م تلتها في 1913 صحيفة عربية ملحق للانجليزية سميت رائد السودان ، تلتها إصدارة سودان (نوتس اند ريبورت) كانت تصدر 4 مرات خلال السنة وفي 1940 وأثناء الحرب العالمية صدرت (نوتس اند ريكورد) وخلال تواجد جنود أفارقة وغير ناطقين للعربية طالبوا بصدور صحف انجليزية فصدرت جريدة (سودان ستار) 1940 م واستمرت الى 1954م وكانت يومية تحمل أخبار الحرب وبعد أن توقفت أصدرت دار الأيام (مورنيغ نيوز) حيث استمرت الى 1970م الى أن تم التأميم ، وأشار محجوب الى أنه بعد مصادرة الشركات وإلغاء وجودها أصبحت الظروف غير مواتية لهذه الأسباب أصدرت الحكومة جريدة ( سودان فيشن )، وأضاف أنه بعد انفصال الجنوب أصبح يصدر جرائده الإنجليزية بحكم أنهم من الناطقين بها فصدرت من جوبا ( الخرطوم فيشن) بالإضافة الى صحيفة كمبالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *