الخرطوم : عين السودان

طالب د. الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية السودانية، رئيس حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي رجالات الإدارة الأهلية بدارفور بنقل رسالة السلام إلى الداخل .

وقدم خلال لقائه ، بممثلي الإدارة الأهلية بولايات دارفور، بفندق (بالم أفريكا) مقر مباحثات السلام السودانية المنعقدة في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان ، تنويرا شاملا حول عملية السلام في كل المسارات بما فيها مسار دارفور.

و أشار الدكتور الهادي في اللقاء إلى أنهم في الجبهة الثورية يفاوضون الحكومة السودانية من أجل حقوق كل أهل دارفور دون استثناء، ونجحت في تثبيت حقوق أبناء دارفور في الخدمة المدنية ومعالجة الخلل الحادث في هذه الناحية ، موضحا أن الجبهة الثورية نجحت في تثبيت أمر مثول المطلوبين في جرائم الإبادة وجرائم الحرب في دارفور أمام المحكمة الجنائية الدولية، و معالجة موضوع الأراضي.

وأكد ممثلو الإدارة الأهلية جاهزيتهم لتنزيل اتفاق السلام المتوقع على الأرض. وقدموا شكرهم للجبهة الثورية على الجهود التي قامت بها من أجل حضور أصحاب المصلحة من ممثلي النازحين والإدارة الأهلية والمرأة ومنظمات المجتمع المدني إلى جوبا.

الجدير بالذكر أن الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية، رئيس حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي، كان قد التقى أيضا مع ممثلي النازحين ومنظمات المجتمع المدني في جوبا، وتناولت اللقاءات سير عملية التفاوض بجوبا ، ودور النازحين والمجتمع المدني في تحقيق عملية السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *