الخرطوم : عين السودان

وافقت نقابة المحامين السودانيين على تكوين آلية لمتابعة أوضاع المتأثرين بانتهاكات حقوق الانسان في المعتقلات والسجون والمحابس ، فيما اعلنت المفوضية القومية لحقوق الانسان عدم ممانعتها لتلقى الشكاوى فى هذا الخصوص والتحقق فيها .

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى الذى عقدته الهيئة القومية للدفاع عن الحقوق والحريات مساء اليوم بطيبة برس وبمشاركة ممثلين لمنظمات واتحادات حقوقية وقوى الثورة وممثلين لبعض أسر المحكومين والمعتقلين.

وأكد نقيب المحامين على قيلوب أن الهيئة التى تأسست فى ظل النظام البائد قومية وناصرت عددا المعتقلين والمحكومين السياسيين، واصفا استمرار انتهاك الحريات فى ظل ثورة ديسمبر المجيدة بأنه انذار مبكر لكل الانظمة وان نقابة المحامين تمثل خط الدفاع الاول لكل صنوف انتهاكات حقوق الانسان مطالبا الدولة ان تتم كل المحاكمات علنا امام القاضى لترسيخ حقوق الانسان بعيدا عن المحاكم الاستثنائية .

وثمن رئيس الجلسة المحامى يحيى الحسين القيادى بقوى الحرية والتغيير الدور العظيم لهيئة محاميي دارفور فى المرحلة السابقة وقال إنها مارست عملها بمنتهى المهنية فى قضايا الانتهاكات مقترحا انشاء آلية لمراجعة الاحكام الباطلة غير الدستورية وصولا الى معالجة وطنية شاملة بين مكونات الشعب السودانى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *